صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 10
  1. #1
    (queen myself) غير متواجد حالياً
    الصورة الرمزية (queen myself)
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    815

    افتراضي أسماء الأماكن والمدن التاريخية.. (الأصل، والمعنى)

    إليكم يا إخواني بعض أسماء المدن والأماكن التاريخية، و عرض لأصولها..

    الأندلس



    يطلق المؤرخون والجغرافيون العرب كلمة الأندلس على شبه جزيرة إيبيريا (راجع: معجم البلدان لياقوت الحموي تحت كلمة الأندلس، والروض المعطار للحميدي) ، وأصبحت تطلق أيضا بعد بداية ما عرف عند الأوروبيين بحروب الاسترداد ، على كل شبه الجزيرة عدا جليقية، و ولايات جبال البرنية.

    أما في الجغرافية الحديثة، فقد أصبحت كلمة الأندلس تعبر عن إحدى الولايات الأسبانية، وهي ولاية Andalucia ، والتي تقع بين ولايتي مرسية و إشبيلية.

    وقد ذكر العديد من المؤرخين المسلمين أن أصل تسمية الأندلس تنسب إلى قوم سكنوا تلك البقعة من شبه الجزيرة الإيبيرية ، وهم "الأندلوش"، وذكر البعض عنهم أنهم "الأندليش" ، وعند ابن خلدون "قندلس" أو "فندلس".. وكل تلك الأسماء إنما هي إشارات من بعيد إلى تلك القبائل الجرمانية (الأوروبية المتبربرة) التي سكنت جنوب شبه جزيرة إبيريا في فترة من الفترات، وهم قبائل الوندال Wandal فعرفت تلك المنطقة باسمهم " فانداليتا Vandalita" أو " فاندالوسيا Vandalusia " أي بلاد الوندال
    .



    مصر




    -*
    يذهب الدكتور/ عبد الحليم نورالدين ، العميد الأسبق لكلية الآثار ، وأحد أبرز علماء الآثار في العالم، أن تسمية مصر قد تكون ذات أصل مصري قديم..
    فيذكر في كتابه (آثار وحضارة مصر القديمة ج1) أنه و منذ القرن الرابع عشر قبل الميلاد، وردت مسميات مصر على النحو التالي:

    اللغة الأكدية = مصرى ، اللغة الآشورية = مشر ، اللغة البابلية = مصر ، اللغة الفينيقية = مصور ،اللغة العربية القديمة = مصرو ، العبرية = مصراييم.

    أي أن مصر قد عرفت منذ فترة مبكرة بتسميات قريبة من كلمة مصر الحالية، أما عن الأصل المصري لتلك الكلمة – والمرجح أنه انتقل لهذه اللغات- فهو كلمة " مجر" أو " مشِر "، والتي تعني المكنون أو المُحصّن... وهي كلمة تدل علي كون مصر محمية بفضل طبيعتها ، ففي الشمال بحر ، وفي الشرق صحراء ثم بحر، وفي الجنوب جنادل (صخور كبيرة) تعوق الإبحار في النيل، أما الغرب فتوجد صحراء أخرى.. وحتى اليوم تعرف مصر لدى المصريين بأنها " المحروسة ".

    أما عن تحول الكلمة إلى "مصر" ، فهو أمر من المألوف أن يحدث عندما يحدث تحول بين حروف الجيم والشين والصاد، وإليكم بعض الأمثلة :
    شمس = شمش ، سمع = شمع ، إصبع = جبع

    -*-* أما عن أصل كلمة مصر من وجهة النظر العربية: فكلمة " مصر" والتي جمعها " أمصار" تعنى المدينة الكبيرة ، تقام فيها الدور والأسواق و المدارس وغيرها من المرافق العامة ( راجع المعجم الوجيز مادة م ص ر)، فهكذا كان إطلاق هذا الإسم على مصر على أساس كونها من أقدم المدنيات الباقية.

    و من يعلم فربما حدث العكس ، و انتقلت كلمة مصر (البلد) إلى العربية فأصبحت دلالة على معنى المدنية، نظرا لقربها من بلاد العرب .. ولكننا بهذا نجد أنفسنا وقد عدنا إلى وجهة نظر مبنية على فكرة الدكتور/ عبد الحليم نور الدين في أن الكلمة انتقلت من مصر إلى العرب.

    -*-*-* أما عن أصل الكلمة من وجهة نظر الأديان و الكتب المقدسة، فنجد الرواية التوراتية تخبرنا عن حفيد سيدنا نوح عليه السلام وهو "مصراييم" الذي سكن مصر قديما وأنجب بها ذريته.

    قال عبد الله بن عمرو: لما قسم نوح عليه السلام الأرض بين ولده، جعل لحام مصر وسواحلها، والغرب وشاطئ النيل ، فلما دخلها بيصر بن حام، وبلغ العريش، قال اللهم إن كانت هذه الأرض التي وعدتنا بها على لسان نبيك نوح، وجعلتها لنا منزلا، فاصرف عنا وباءها، وطيب لنا ثراها، واجر لنا ماءها، وأنبت كلأها، وبارك لنا فيها، وتمم لنا وعدك فيها،إنك على كل شيء قدير، وإنك لا تخلف الميعاد.
    وجعلها " بيصر" لابنه " مصر" وسماها به. (راجع: فضائل مصر و أخبارها لابن زولاق)
    .



    الفسطاط




    كانت سُنة الفاتحين أن يبنوا المدن الجديدة كدليل على قدرتهم، أو لأسباب أمنية.
    أما بالنسبة للفسطاط أولى المدائن التي أنشأها المسلمين في مصر وإفريقيا، فعلى ما يبدو أن إنشائها (بداية من 21هجرية) قد جاء كبديل عن الإسكندرية، بإيعاز من خليفة المسلمين عمر بن الخطاب الذي، لم يقبل أن يكون بينه وبين ولاته ماء .. كالنيل في مصر الذي كان بينه وبين الإسكندرية في حالة إذا ما أراد القدوم.
    فكان سبب التحول إلى الفسطاط هو نفسه سبب تحول سعد بن أبي وقاص من مدائن كسرى إلى الكوفة، ولربما لم يكن عمر رضي الله عنه يريد للمسلمين أن يرثوا مدن قوم كانوا في نعيم وترف وهزموا بسبب ذلك، فيرث المسلمون خيبتهم.

    أما بالنسبة للفظ الفسطاط ، فهناك ثلاثة آراء :

    1- أن أصل الكلمة عربي بمعنى المدينة، وينضح ذلك من كون البصرة قد تسمت بنفس الاسم، بالإضافة إلى ما يوضحه لنا الحديث الشريف من معنى الكلمة.
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " عليكم بالجماعة فإن يد الله على الفسطاط" صدق رسول الله.
    والفسطاط هنا بمعنى المدينة التي بها مجتمع من الناس.


    2 – أن الكلمة قد جاءت بمرادف آخر، بمعنى الخيمة، ولذلك رواية تاريخية (راجع : القلقشندى، صبح الأعشى) والتي تذكر أن عمرو بن العاص كان قد ترك فسطاطه (خيمته) في ذلك الموضع، وعندما أراد التوجه للإسكندرية بعد فتح حصن بابليون، إذ وجد يماما قد فرخ ، فقال عمرو " لقد تحرم منا بحرم" ، وأقر فسطاطه كما هو، ولما عاد المسلمون من الإسكندرية ، قالوا أين ننزل؟ قال: الفسطاط ، أي فسطاطه الذي كان خلفه.


    3- أما البعض الآخر من الباحثين فيذهب إلى أن للكلمة أصل لاتيني من كلمة Fossatum اللاتينية ،أي العسكر أو الحصن أو الخندق الذي كان عند بابليون ثم حرفه العرب إلى فسطاط بعد ذلك
    .


    القاهرة


    أنشأت على عهد الفاطميين، وبعد فتح القائد الفاطمي جوهر الصقلي لمصر.



    أما عن التسمية فنجد قصة طريفة كتلك القصص التي تقترن ببناء المدن.. وتذكر:

    أن جوهرا نظر إلى السهل الرملي الواقع شمالي الفسطاط، فاختط فيه مدينته، وأحاطها بسياج من الأعمدة الخشبية، و أوصلها جميعها بالحبال، التي تتدلى منها أجراسا، قصد بها أن تدق جميعا في لحظة واحدة، عندما تُعطى الإشارة بذلك، لكي تكون إيذانا ببدء العمل ووضع الأساس.
    وقد كان ذلك انتظارا لقدوم كوكب ميمون ، فيكون البدء في وضع أساس المدينة متزامنا مع ظهوره.
    وفجأة .. يأت غراب ليقف فوق أحد الحبال .. فتحدث الأجراس صوتا .. فيبدأ العمال في العمل، قبل أن يظهر الكوكب الذي انتظره الفلكيين.
    ويتصادف ذلك مع ظهور كوكب المريخ، والمعروف بقاهر الفلك، فتسمى المدينة الجديدة بالقاهرة.
    ويزيد البعض أن المعز – بعد قراءاته الخاصة للطالع – قد أقر هذا الاسم. (راجع : النجوم الزاهرة لابن تغري بردي ، السلوك للمقريزي )

    وكما ترون أن القصة عجيبة بعض الشيء.

    ويذكر لنا مؤرخون (راجع : النجوم الزاهرة لابن تغري بردي ، الخطط للمقريزي ) أن التسمية ترجع إلى المعز لدين الله الفاطمي، الذي سماها القاهرة بعد فتح مصر بأربعة سنوات، وذلك بعد أن كانت قد سميت في البداية بالمنصورية.

    ويبدو أن التسمية قد كانت في رأس المعز منذ البداية ..

    فقد روي عن المعز أنه قال لجوهر القائد قبل خروجه لمصر في حشد من شيوخ قبيلة (كتامة) البربرية : والله لو خرج جوهر هذا وحده لفتح مصر، لتدخلن مصر بالأردية من غير حرب، ولتنزلن في خرابات ابن طولون، وتبني مدينة تسمى القاهرة، تقهر الدنيا. (راجع : اتعاظ الحنفا ، الخطط للمقريزي).
    .



    وإلى لقاء حول مزيد من المعلومات الخاصة بهذا الموضوع..:2





    (يقول أرك مبتسما تغنى
    وكم يحتاج مثلك للبكاء
    ...........
    وما تدرى بأن بكائى صعب
    واكبر من دموعى كبرياء)


  2. #2
    (queen myself) غير متواجد حالياً
    الصورة الرمزية (queen myself)
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: أسماء الأماكن والمدن التاريخية.. (الأصل، والمعنى)

    [align=center]

    تابعونى (لمن يرغب)

    روما


    روما هي المدينة الخالدة كما سماها الشاعر الروماني فرجيل في ملحمته الإنيادة.. وكانت عاصمة لأعظم الإمبراطوريات في التاريخ، تقع في سهل لاتيوم بين سبعة تلال في شبه الجزيرة الإيطالية.

    أما إذا بحثنا في أصل تسمية روما فنجد أمامنا تلك الأسطورة الشهيرة حول تلك التسمية، والتي تذكر لنا..

    أن آينياس Aeneas أحد الأبطال الطرواديين في حربهم الشهيرة ضد الإغريق، قد فر بعد تدمير مدينته، هائما على وجهه ، مبحرا إلى الساحل الإفريقي ثم إلى صقلية حتى وصل إلى إيطاليا واستقر في سهل لاتيوم، ومن نسله جاء ( رومولوس Romulus ) الذي بدأ في تأسيس تلك المدينة التي ارتبط اسمها باسمه ، ويزيد الرومان أن تاريخ بداية بناء المدينة يوافق 22 إبريل عام 753 ق.م ، و قد اتخذوا هذا التاريخ لتأريخ الأحداث.


    -* انظر قصة الحضارة لويل ديورانت ، جزء قيصر والمسيح


    مدن ذات أصل إغريقي

    وهي المدن التي أسسها المستعمرون الإغريق أثناء حركة الهجرة الكبرى التي عمت بلاد اليونان في القرون 8 ، 7 ، 6 ق.م ..

    - نيابوليس Neapolis : وتعني المدينة الجديدة ، وهي مدينة نابولي الإيطالية الحالية.

    وهنالك مدن أسسها مستعمرون من مدينة فوقايا الواقعة في آسيا الصغرى ، في بلاد الغال (فرنسا) ..

    - مستعمرة ماسيليا Massilia : وهي مدينة مارسيليا حاليا

    - مستعمرة نيقايا Nicaea : وهي مدينة نيس حاليا

    - مستعمرة منوكوس Monoecus : وهي إمارة موناكو الحالية.

    -* انظر : قصة الحضارة لويل ديورانت ، الجزء الخاص بحياة اليونان



    قصر الحمراء


    لكون غرناطة آخر المدن العربية الإسلامية التي وقعت بيد الأسبان، و لكون قصر الحمراء هو ذلك القصر الذي وقّع فيه أبو عبد الله آخر ملوك الأندلس معاهدة غرناطة، فكان لذلك القصر مكانة خاصة لدى العرب والنصارى الأسبان في آن واحد.

    ويرجع قيام الحمراء إلى القرن الرابع الهجري ( العاشر الميلادي) ، وتشير الرواية الأندلسية إلى قلعة قديمة كانت تسمى قلعة الحمراء، ولما تولى باديس بن حبوس البربري حكم غرناطة في عهد ملوك الطوائف ، أنشأ سورا منيعا حول الهضبة التي تقع عليها قلعة الحمراء، وأنشأ داخله قصرا ومركزا لحكومته، وسميت بالقصبة الحمراء.
    ولما غلب محمد بن الأحمر النصري على غرناطة 635 هجرية (1238 م) اتخذ مركزه في تلك القصبة، وأنشأ داخل أسوارها قصره الذي سماه الحمراء .

    وهنالك خطأ شائع أن سبب تسمية القصر بالحمراء، يرجع إلى اسم (ابن الأحمر)، فكما رأينا أن التسمية أقدم من ذلك، كما أن اعتبار أن لون الآجر الأحمر الذي بنيت به الأسوار الخارجية سببا في هذا الاسم ، هو أمر غير مقبول، حيث أن ذلك اللون يرجع إلى صنع الأسبان في فترة لاحقة.


    -*راجع: دولة الاسلام في الأندلس لمحمد عبدالله عنان ، الجزء الثامن

    [/align]


    (يقول أرك مبتسما تغنى
    وكم يحتاج مثلك للبكاء
    ...........
    وما تدرى بأن بكائى صعب
    واكبر من دموعى كبرياء)


  3. #3
    (queen myself) غير متواجد حالياً
    الصورة الرمزية (queen myself)
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: أسماء الأماكن والمدن التاريخية.. (الأصل، والمعنى)

    [align=center]
    باب زويلة


    هو أحد أبواب القاهرة الفاطمية، والذي لازال موجودا حتى الآن وبعرفه العامة ببوابة المتولي.
    وقد تم تشييده مع سور القاهرة الجنوبي للقاهرة في سنة 485هجرية/ 1092م، وقد أدخلت عليه على مر الزمن بعض التعديلات، لعل أوضحها هو وجود مئذنتي مسجد السلطان المؤيد شيخ أعلى في أعلاه.

    أما عن أصل التسمية، فقد كان يوجد في القاهرة حارة – تقابل المحلة في المشرق - تسمى حارة زويلة، كاسم ضاحية في مدينة القيروان و كذلك كاسم بلدة كانت تقع بجوار مدينة المهدية التي بناها عبد الله المهدي، وقد كان يسكن تلك الحارة قبيلة بربرية تسمى زويلة.. فاشتقت تسمية الحارة والبوابة من اسم تلك القبيلة.
    وقد قال أحد الشعراء المصريين – وهو محمد بن علي النيلي - قديما في وصف باب زويلة وعظمة بناؤه : ياصاح لو أبصرت باب زويلة ××× لعلمت قدر محله بنيانا
    لو أن فرعونا رآه لم يرد ××× صرحا ولا أوصى به هامانا

    راجع : تاريخ و آثار مصر الإسلامية، د/ أحمد عبد الرازق أحمد.
    سفر نامة : ترجمة د/ يحي الخشاب




    آخيتاتون (تل العمارنة)


    عندما تولى (امنحتب الرابع) حكم مصر، كانت مصر تواجه مشاكل عديدة مع إمبراطوريتها، ولكن هذا لم يثبط من عزم هذا الملك الذي اتجه إلى عبادة إلهه الواحد (آتون) ، ولم تثنه كل الظروف الصعبة المحيطة به عن عزمه عبادة هذا الإله الأحد، فاتخذ لقب اخناتون، واتجه هو ومريديه وإخوانه في العقيدة إلى مدينة جديدة هي آخيتاتون ، والتي تعني أفق آتون أو مشرق آتون، ليمارسوا شعائرهم هناك بعيدا عن نفوذ كهنة آمون.
    وكانت تلك المدينة قرب قرية "التل" والتي اشتق منها اسم تل العمارنة فيما بعد في محافظة المنيا.

    راجع: موسوعة مصر القديمة، سليم حسن ، ج 5
    راجع أيضا : الشرق الأدنى القديم، د/عبد العزيز صالح، ج 1



    بغداد


    لما كانت العادة أن يكون لكل حُكم جديد، عاصمة جديدة، فقد كان نفس الأمر مع الدولة العباسية، التي ارتأى فيها للخليفة المنصور ، انه من الواجب عليه أن يبتعد عن الكوفة (مصدر فتن العلويين)، وكذلك عن البصرة ذات الميول الأموية حينذاك، كما أنه في حالة إذا ما أراد أن يتخذ له عاصمة جديدة فعليه أن يكون لها طابع عربي وقريبة من الحرمين على أساس كون العباسيين عرب قرشيين.
    وقد ذكر غير قليل من المؤرخين أن أبا جعفر المنصور قد أرسل روادا يرتادون له موضعا لتلك المدينة الجديدة ، كما أنه قد خرج بنفسه يتجول حتى يجد هذا الموضع الجديد..
    وبالفعل وجد موضعا فضاء عرف باسم : بغداد، أو بغداذ بالذال ، أو حتى بغدان والذي بيدو أنه لفظ فارسي. حيث أنه قد ذكر في المصادر القديمة لاسم مدينة عامرة قديمة، ولم يتبق منها سوى بعض الأطلال..

    وعرفت بغداد بعدة أسماء:
    مدينة المنصور: على اسم بانيها (أبو جعفر المنصور)
    مدينة أو دار السلام: وذلك لأن وادي دجلة كان يقال عنه وادي السلام، أو لأن السلام هو اسم من أسماء الله، فسميت كذلك كنوع من التبرك بهذا الاسم.
    الزوراء: قد تكون كلمة معربة عن أصل فارسي، لانحراف نهر دجلة بها، أو لأن محراب مسجد بغداد قد بنى مزورا أي منحرفا.
    المدينة المدورة: لأنها بنيت مدورة الشكل، وهو أمر كان شائعا عند العرب والفرس.

    راجع: العصر العباسي الأول ، د/ عبد المنعم ماجد، ج 1
    للاستزادة: كتاب تاريخ بغداد ومدينة السلام للمؤرخ الخطيب البغدادي
    .


    طيبة (الأقصر)


    من أهم مدن مصر القديمة،وعاصمتها في حقب مختلفة ولمدد طويلة، فكانت في منزلة مساوية لمدينة "منف".
    وعرفت طيبة ب"واست"، وهو نفس اسم الإقليم الذي كانت تقع فيه من أقاليم الصعيد، وهو إقليم "واست".
    وفي الدولة الحديثة، عرفت ب"نوت نختي" = المدينة المنتصرة ، وعرفت كذلك بالمدينة الجنوبية تمييزا لها عن مدينة "منف"، وسميت كذلك ب"نوت آمون" نظرا لعبادة آمون بها وكثرة معابده بها..
    أما في العصر البطلمي، فلقبت بسيدة كل المدن.
    أما عن تسمية طيبة، فأصلها من الكلمة المصرية القديمة " تا إبت " = الحريم أو الحرم..
    فقد تكون معناها الحريم : نسبة لوجود معبد الكرنك للإله آمون، ومعبد الأقصر الذي يقوم فيه آمون بزيارة زوجته " موت" مرة كل عام..!
    وفد يكون معناه الحرم : وذلك لقدسية المكان ، وكثرة المعابد.

    وعندما دخل اليونانيون إلى مصر، حرفوا الكلمة إلى " ثيباى " على اسم مدينة كانت موجودة في بلادهم، ترجع بعض الأساطير أن بانيها قد جاء من مصر.
    أما العرب فسموها بالأقصر لانبهارهم بعظمة البنيان فيها،وكثرة معابدها التي شبهوها بقصور العرب في الجزيرة العربية.


    قرطاج



    هي تلك المدينة التي أسسها الفينيقيون على الساحل الإفريقي، في أوائل القرن التاسع ق.م.
    وقد جرت العادة لدى بعض المؤرخين أن يكتبوها (قرطاجنة) وهذا غير صحيح، حيث أن ذلك الاسم هو لمدينة في اسبانيا، أما الصحيح فهو قرطاج كما يسميها أهل تونس أنفسهم.

    أما عن أصل تسمية قرطاج (Carthage باللاتينية )، فيذهب البعض إلى أنها صورة محرفة من الاسم الفينيقي (قرت حدشت) بمعنى المدينة الجديدة..


    -*راجع : المغرب القديم، محمد بيومي مهران.



    بريطانيا



    لعلنا نستطيع القول بأن جنس البحر المتوسط - خصوصا الإيبيريين - هو ذلك الجنس الذي عمل على تعمير الجزر البريطانية، فصار بذلك تجار البحر المتوسط أول مستكشف للجزر البريطانية في فجر التاريخ، و من الدلائل الأثرية، تلك العقود المصرية المكتشفة في انجلترا والتي تعود إلى حوالي 1300 ق.م.

    وأعقب ذلك هجرة جديدة إلى إنجلترا قام بها شعب قديم اسمه الكلت Celt ، وذلك في موجتين من الهجرات :
    الأولى للكلتيون الجيليون Gaelic : سكان الجبال الاسكتلندية من ذوي الشعر الأصهب ذوي أسلحتهم البرونزية، حوالي 1200 ق.م.
    والثانية للكلتيون البريتونيون Brythonic : الذين اقبلوا من داخل قارة أوروبا حوالي عام 100 ق.م وطردوا بني عمومتهم من جنوب بريطانيا وشرقيها، واستقروا في ويلز و كورنوول .
    ولهؤلاء الكلتيون البريتونيون تنسب تسمية " بريطانيا".

    راجع : تاريخ انجلترا وحضارتها في العصور القديمة والوسطي، نظير حسان السعداوي.





    [/align]



    (يقول أرك مبتسما تغنى
    وكم يحتاج مثلك للبكاء
    ...........
    وما تدرى بأن بكائى صعب
    واكبر من دموعى كبرياء)


  4. #4
    سفيرة الحب غير متواجد حالياً
    مصرى صاحب مكان الصورة الرمزية سفيرة الحب
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    دنيـا الاحلامـ
    المشاركات
    4,537

    افتراضي رد: أسماء الأماكن والمدن التاريخية.. (الأصل، والمعنى)

    تسلم ايديكي يا كوين يا قمر
    [SIZE=7] Egypt.Com - منتدي مصر
    [URL="http://up.arabseyes.com[/SIZE]



    Good friends are like STARS You don't always see them, but you know they are ALWAYS
    THERE

  5. #5
    (queen myself) غير متواجد حالياً
    الصورة الرمزية (queen myself)
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    815

    افتراضي رد: أسماء الأماكن والمدن التاريخية.. (الأصل، والمعنى)

    [align=center]
    الكويت

    الكويت هو تصغير كلمة "الكوت" ، والكوت هو مجموعة من البيوت الصغيرة كالقرية.
    ويطلق عادة على مكان قريب من البحر أو النهر، صالح لترسو فيه السفن.


    مقاطعات ألمانية

    بعض المقاطعات الألمانية تستمد أصل تسميتها من اسم القبيلة التي كانت تسكنها ..

    -* بافاريا : تنسب للبافاريين -*-* سكسونيا : تنسب لقبائل السكسون -*-*-* منطقة فرانكن : تنسب للفرنجة

    النمسا Österreich

    وتعني بالألمانية ، المملكة الشرقية ، أو البلاد الشرقية، وذلك لأنها تقع في الشرق من بلاد الألمان..


    سقارة

    وتقع على حافة الصحراء الغربية ناحية نيل مصر جنوب الجيزة، ويقترح الكثيرين أن يكون أصل تسميتها ، نسبة لإله (الجبانة = المقبرة) عند قدماء المصريين، والذي كان على صورة صقر ويسمى ( سوكر ) ، حيث أن سقارة تحوي العديد من الجبّانات والمقابر، منها مقابر لملوك من الأسرات 3 ، 4 ، 5 ، 6 .

    فرنسا

    تنسب تلك التسمية إلى قبيلة الفرنجة، تلك القبيلة الجرمانية التي انتقلت و استوطنت بلاد الغال، بعد انهيار الدولة الرومانية، فتولت الحكم فيها ، وأصبحت تعرف بأرض الفرنجة Regnum Francorum فاشتق اسم فرنسا من تلك التسمية.


    يتبع ان شاء الله
    [/align]



    (يقول أرك مبتسما تغنى
    وكم يحتاج مثلك للبكاء
    ...........
    وما تدرى بأن بكائى صعب
    واكبر من دموعى كبرياء)


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. موقع رائع لنطق الكلام .. والمعنى .. بالاضافه الى الصوت
    بواسطة عاشق الوطن في المنتدى منتدى اللغة الانجليزية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-03-2012, 11:00 AM
  2. موسوعة مصر التاريخية 1 أسماء من حكم مصر فى خمسة ألاف عام من عهد مينا و حتى الأن
    بواسطة عاشق الوطن في المنتدى مكتبة الكتب الاليكترونية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-12-2011, 09:50 PM
  3. بيروت والمدن الفينيقيّة (1200-64 ق.م)
    بواسطة عاشق الوطن في المنتدى منتدى تاريخ مصر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-12-2011, 11:10 PM
  4. من أقوى وأروع وأجمد وأجمل النغمات لجوالك قوة الصوت والمعنى جباااره
    بواسطة بتول الشرق في المنتدى منتـدى الجـوال والالكترونيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-06-2011, 02:37 PM
  5. ..‏ والمدن الجامعية‏..‏ تعاني الإصلاح والتحديث‏!‏
    بواسطة أخبار مصر في المنتدى اخبار مصر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-09-2008, 03:26 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Untitled-1

جميع الحقوق محفوظه لمنتديات مصر 2013