صفحة 11 من 22 الأولىالأولى ... 34567891011121314151617181921 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 55 من 110
  1. #51
    زكريا حبشى غير متواجد حالياً
    للفقيد الرحمة و للاسرة خالص العزاء الصورة الرمزية زكريا حبشى
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    7,913

    افتراضي رد: اعشاب ونباتات واستخدامها

    الحبهان

    اسمائه العربيه:
    حب الهال, حب الهان, حبهان, هال, هيل
    حَبَّهَان, حَبُّ الهال, حَبُّ الهان,
    Habbahan, Habbu al-hal, Habbu al-han, Hail, Hayl, Hal
    اسماءه الانكليزيه:
    Bastard cardamom, cardamom seeds, cardamon, Malabar cardamom, cardamom, Ela, Elachi
    Yelam

    الاسم البيولوجي : Elettaria cardamomum, Elettaria repens
    Zingiberaceae
    العائلة : Zingiberaceae

    الحبهان شجيرة دائمة بجذر بدين سميك بعلو من (2 الى 5 ) متر , ( 6 إلى 12 ) قدم.

    الحبهان هو إحد التوابل القديمة جدًّا في العالم , وهو نبات عطري لاذع.

    وأصله من الشرق حيث ينمو بريا في الغابات الغربية في جنوبي الهند , و سريلانكا , وهو يخص عائلة الزنجبيل.

    اليوم الحبهان يُزرَع في الهند , نيبال , سريلانكا , غواتيمالا , المكسيك , تايلاند و أمريكا الوسطى والصين وتنزانيا.

    تزرع الهند معظم حبهان العالم , وتستهلك نصف المحصول محليا

    ابتداءًا من القرن الرابع قبل الميلاد الحبهان اُسْتُخدِمَ في الهند كعشب علاجي.

    المصريون القدماء استعملوا بذور الحبهان كمنظف اسنان وذلك بمضغه,

    ملكة مصر كليوبترا فيما يبدو وجدت رائحة الحبهان ممتعة جدًّا واخذت تحرق القرون المسحوقة بدلاً من البخور قبل قدوم مارك انطوني لمصر ,

    استخدم الرومانيون الحبهان لمكافحة أوجاع المعدة بعد ولائمهم , هذا بالاضافه الى استخدامهم له في الاطعمه والعطور.

    وفي القرن الحادي عشر أدخل شخص يدعى نورمانز حبهان الى إنجلترا لاول مره.

    وفي القرن الثالث عشر , وفي جبال الألب الشمالية , الحبهان كان العلاج الطبي المقبول لمكافحة الأمراض الهضمية المختلفة.

    وفي إيطاليا في القرن السابع عشر كان الحبهان معتبرًا شيء جيد لخلطه مع القهوة.

    الحبهان استورد في أوروبا من كل جانب عام 1214 بعد الميلاد.

    في السويد أصبح الحبهان توابل شعبية أكثر من القرفة.

    اما في البلاد العربية فيضاف الحبهان الى القهوة , وفي الدنمارك
    فهو تابل رئيسي في الفطائر الدانماركية


    أوراقه الجالسة ملساء وتستدق عند طرفها، ويصل طولها إلى حوالي 15 - 20 سم، وأزهارها صفراء فى نورات طرفية،

    أما الثمرة فهي كبسوله تنشأ من مبيض سفلي ثلاثي الأضلاع تقريبا، وغلافها الأصفر المخضر جاف ويحتوى على ثلاثة مساكن بها بذور صغيرة سوداء متماسكة.

    وهو يُغَش كثيرًا و هناك بدائل أقل جودة من النباتات المتعلقة بالحبهان , مثل حبهان صيام , حبهان نيبال , حبهان جاوة, و الحبهان الشاذ.

    لكن الحبهان الحقيقي هو فقط كاردامومم إليتاريا.

    الحبهان الهندي معروف في نوعيتين رئيسيتين:
    حبهان مالابار و حبهان مايسور.
    تحتوي تشكيلة مايسور على مستويات أعلى لسينيول و ليمونين و لذا فهو أكثر عطريا.

    نوع مايسور مضلع و ثلاثة زوايا , لديه طعم أثقل قليلاً لكنه يحتفظ بلونه الأخضر لمدة أطول.

    نوع مالابار, مستدير متناسق القوام , لديه طعم ناعم لطيف.

    ما يستخدم : البذور.

    المكونات النشيطة:
    تحتوي البذور و القرون على زيت متطاير يستَخدم في العطور و كمنشط.
    يحتوي الزيت المتطاير على تيربينيز, تيربينيول و سينيول.


    خواص علاجية منسوبة للحبهان:
    منشط و طارد للريح , و قد اُستُخدِمَ كعلاج هضمي منذ أزمنة سحيقة , منشط معدي , فاتح للشهية , منشط هضمي , شكاوى المعدة , التقيؤ , الغثيان , التجشؤ.

    لعلاج عسر الهضم و الانتفاخ باضافة اعشاب اخرى.

    مطهر رئوي , الالتهاب الرئوي , معرق , طارد للبلغم , الربو , الصفراء , البرد , الكحة , الإسهال , الصداع , التبول لا إرادي , اضطرابات التنفس, التهاب المثانة , سلس البول.

    مسكن لمغص المسهلات ومعطر للفم , كما يستعمل الحبهان ومركباته كمنبه للقلب , يكسب الأطعمة مذاقاً خاصاً فاتحا للشهية.

    البذور مدرة للبول و اُعتيدَت أن تريح من احتباس البول.

    نسب العرب للحبهان صفات مثيرة للشهوة الجنسية ( يبرز بانتظام في ألف ليلة و ليلة ) و الهنود القدماء اعتبروه علاج للبدانة


    الهيـــــــــــل

    الهيل " الحبهان " : Cardamon


    وهو عبارة عن أشجار كبيرة معمرة يعرف علمياً باسم Eucalyptus globulus والجزء المستخدم من اليوكالبتوس هو الأوراق وتحتوي الأوراق على زيت طيار المادة الرئيسية فيه هي السينيول وتعتبر أوراق هذا النبات جيدة لإخراج البلغم من الشعب الهوائية والطريقة أن يؤخذ ملعقة من مسحوق الأوراق الجافة وتضاف إلى كوب ماء مغلي وتترك لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب بمعدل ثلاثة اكواب في اليوم.


    وجد الباحث .. ألان فوستر .. من جامعة كاليفورنيا في الولايات المتحدة أن هناك 15 مركبا في الهيل يمكنها أن تحارب الجراثيم والأحياء الدقيقة التي يمكن أن تؤذي الإنسان..

    ومن تلك الجراثيم العقديات المكورة الموجودة في الفم التي يمكن أن تسبب تنخر وتسوس الأسنان والتهابات اللثة وما حول الأسنان .

    كذلك يكافح الهيل بكتيريا جلدية لها دور كبير في حدوث حب الشباب .. فتلك البكتيريا تطلق أنزيما خاصا يؤثر في الأحماض الشحمية الموجودة في الجلد
    وبالتالي تؤدي إلى حدوث التهابات جلدية وحدوث حب الشباب.. وهذا النوع من البكتيريا حساس على غسولات الهيل ، ويمكن أن تتراجع الحالة وتخف الدمامل أو النتوءات الجلدية إذا ما خضع الإنسان لغسولات يومية متعددة من الهيل.

    كذلك وجد أن للهيل فوائد في مكافحة بعض الفطريات التي تسبب قشرة الرأس ، أو نخالية الرأس ، ويمكن تخفيف قشرة الرأس باستخدام غسولات من الهيل لتنظيف الرأس يوميا ، وقد وجد أن هناك بعض المواد في الهيل تساعد على دخول الأدوية والمراهم عبر الجلد وتسرع من تأثيرها .

    ويرى بعض خبراء الأعشاب أن الهيل قد ينافس الأدوية المضادة للالتهاب لأنه يقوم بالمهمة من دون كسر التوازن الموجود بين الجراثيم المتعايشة مع جلد الإنسان والجسم بشكل عام.


    ومن فوائدة أنه يخفف آلم المعدة ، طارد للريح ، عطري ، مضاد للتشنج ، منبه هضمي مدفئ ، وفي الهند للربو ـ التهاب القصبات ـ حصى الكلى ـ ضعف الشهية ـ الوهن ، وفي الصين من اجل ـ سلس البول ـ علاج البخر ـ للباه .


    أشارت بعض الدراسات الحديثة إلى أنه يمكن استخدام الهيل مع الشاي الأخضر من أجل الوقاية من الذبحات القلبية والسكتات الدماغية ، كما أن المركبات الموجودة في الهيل والشاي الأخضر يمكن أن تخفض نسبة الكوليسترول في الدم ، ويمكن أن يؤدي الهيل إلى استرخاء في العضلات الملساء والتحريض العصبي في منطقة الحوض ، وبالتالي يمكن اعتباره مقويا جنسيا لدى بعض الناس .

    لكن لوحظ أن تناول الهيل بكميات كبيرة يمكن أن يزيد من حموضة المعدة وحدوث بعض التخريش في الأغشية المخاطية .. لذلك يجب تناول الهيل باعتدال خاصة الهيل الطازج لأن تأثيره أقوى من المطبوخ وبالتالي فإن إمكانية تخريش جدار المعدة تكون أعلى إذا كان طازجا .

    وينبغي الانتباه إلى أن هناك أنواعا متعددة من الهيل والكثير منها غير ناضج ، لذلك يجب التأكد من اكتمال نضج الهيل قبل تناوله، وإلى صلاحيته الزمنية أيضا

    يجب أن يحفظ الهيل في وعاء مظلم لأنه حساس للنور ويمكن أن يفسد بالضوء الساطع ..كما يجب وضع الهيل في علب من البروسلين أو المعدن الذي لا يصدأ
    ويجب عدم وضعه في العلب البلاستيكية بتاتا لأنه يحتوي على بعض المركبات الكيميائية التي تتفاعل مع البلاستيك وتضر بالصحة.

    ويجب إحكام إغلاق الأواني التي تحوي الهيل من أجل إبعاده عن الرطوبة.




    يتبـــــــــــــــــــــــــــــع



  2. #52
    زكريا حبشى غير متواجد حالياً
    للفقيد الرحمة و للاسرة خالص العزاء الصورة الرمزية زكريا حبشى
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    7,913

    افتراضي رد: اعشاب ونباتات واستخدامها

    الحنظـــــــــــل

    Bitter Melon أو Bitter apple


    الحنظل Colocynth :نبات عشبي زاحف معمر يتبع الفصيلة القرعية ، ، والحنظل من النباتات الشديدة المرارة وعادة يضرب به المثل فيقال (أمر من حنظل).. للحنظل ازهار صفراء وثمار تشبه في حجمها البرتقالة او التفاحة ذات لون مخضر مخطط ببياض قبل النضج ثم تتحول الى اللون الاصفر. والثمرة ملساء.. تحتوي على لب اسفنجي وهو الذي يعزى اليه التأثير المسهل القوي ويعتبر الحنظل من اقوى المسهلات على الاطلاق كما يحتوي على عدد كبير من البذور بين اللب الاسفنجي وتسمى بذور الحنظل "هبيد".


    يستعمل من نبات الحنظل جميع اجزائه الا ان المادة المستعملة في تخفيض سكر الدم هي البذور وبالاخص غلاف البذرة المعروف "القصرة" ويجب التخلص من مرارة الحنظل في البذور بغسلها عدة مرات بالماء والملح.


    يعرف الحنظل علمياً باسم Citrullus colocynthus ، Citrakus Colocynthis.

    من أسمائه : يسمى الرقي البرّي - العلقم ـ التفاح المر .


    الأجزاء المستعملة : لب الثمار والبذور .

    تحتوي ثمرة الحنظل على لب هو المادة الفعالة ويحتوي هذا اللب على مواد راتنجية ومن أهم مركباتها ايلاتيرين (A) وايلاتيريسين (B) كما يحتوي على قلويدات وبكتين ومواد صابونية يستعمل الحنظل كمادة مسهلة قوية ولكن بالنسبة للبواسير فإن الاستعمال يختلف حيث تؤخذ الثمرة قبل النضج وهي مازالت خضراء ثم تقسم إلى أربع قطع وتستعمل كل قطعة لدهن البواسير وهذه الوصفة مجربة وناجحة.


    لب الثمار الداخلية للحنظل يحتوى على مواد مرة الطعم، وهى من المواد الجليكوسيدية والمعروفة باسم كولوسنث، كما يحتوى الحنظل على زيت دهني وقلويدات، وتحتوى البذور على زيوت بنسبة 15 ـ 20 %


    الموطن الأصلي: حوض البحر المتوسط ، وينمو بريا على السواحل البحرية لشمال إفريقيا وجنوب أوربا وغرب آسيا. وأهم البلدان المصدرة لثماره مصر وتركيا وأسبانيا.وينتشر في المناطق الصحراوية وبالأخص في المملكة العربية السعودية فقد حبا الله بلادنا بكمية هائلة من نبات «الحنظل»، وهو نبات زاحف بري، يتميز بالكثير من الخصائص العلاجية، فعلى سبيل المثال لب ثمار الحنظل وبذوره تستخدم كمسهل، وتعالج مرض «اللقوة» - أي اختلاط العقل - و«الفالج» - وهو مرض يصيب الجهاز العصبي، ويعالج أيضاً مرضى «الشقاق» و«الشقيقة» - الصداع النصفي - كما أثبت نجاحاً في علاج مرض(عرق النساء)، وآلام المفاصل والظهر، والفخذ .


    ورماد ثمار الحنظل يرد الوان العين الى السواد ويزيل حُمرة العين .. ومعروف ان بعض اهل السودان يقومون بتقطير بذور الحنظل بطريقة بدائية فتخرج نتيجة لذلك خلاصة ممزوجة بالكربون تسمى(قطران الحنظل)، يستخدم في علاج الحيوانات، خاصة الابل من(الجرب)، و(القراد)، بجانب معالجة الجروح القديمة عند الانسان!.. ومن أسرار نبات الحنظل العلاجية مساعدته في علاج مرض الجذام، والصمم، واليرقان .. وبعض النسوة في بعض القبائل يستخدمنه لاضفاء السواد على شعورهن، وتأخير ظهور الشيب!! .. ولكن للأسف نبات الحنظل السوداني وبكل خصائصه واسراره العلاجية التي يتميز بها، الا انه يعد احد اركان الثروة القومية النباتية المهملة والضائعة!!


    يستعمل المنقوع المائي لثمار ولب الحنظل كمشروب شعبي لإزالة حالات الإمساك المزمن، ولتنشيط حركة الأمعاء والمعدة مما يساعد على سهولة الهضم وتقليل الغازات الناتجة.


    الزيت المستخرج من بذور الحنظل يفيد في علاج بعض الأمراض الجلدية ومنها مرض الجرب، ويستخدم في طرد القراد العالق بجلد الحيوانات والمواشي الزراعية والطيور المنزلية.


    للروماتيزم : نحضر حبة من ثمرات الحنظل وهو نبات برى ينبت فى صحراء سيناء بمصر وثمرته تشبه البطيخ الا انها صغيرة فى حجم كرة التنس

    تشوى الثمرة الى ان تصير لينة ثم توضع على كعب الرجل وهى ساخنة بعد ان تقسم الى قسمين كل قسم على كعب

    تربط الثمرة جيدا بشئ من القماش بحيث تبقى ساخنة اطول مدة من الزمن

    ينام المريض ويغطى جيدا حتى يحس بمرارة الحنظل بحلقه

    تكرر العملية 3 مرات حتى يتم الشفاء باذن الله


    يقول أبي داود في التذكرة : حنظل : هو الشري والضابي وباليونانية دوفوفينا وقد يسمى أغريسوفس وحبه يسمى الهبيد ، وهو نبت يمد على الأرض كالبطيخ إلا أنه أصغر ورقآ وأدق أصلآ، وهو نوعان : ذكر يعرف بالخشونة والثقل والصفر وعدم التخلخل في الحب ، والأنثى عكسه ، وجملة الذكر والأخضر من الإناث والمغردة في أصلها رديء ، يفضي استعماله إلى الموت ، وهو ينبت بالرمال والبلاد الحارة ، وأجوده الخفيف الأبيض المتخلخل المأخوذ من أصل عليه ثمر كثير المأخوذ أول آب إلى سابع مسرى بعد طلوع سهيل ولم يخرج شحمه إلا وقت الاستعمال ، وما عداه رديء وقوة ما عدا شحمه تبقى إلى سنتين ، والشحم ما دام في القشر يبقى إلى أربع سنين وهو حار في الرابعة أو الثالثة يابس في الثانية ، يسهل البلغم بسائر أنواعه وينفع من الفالج واللقوة والصداع والشقيقة وعرق النسا والمفاصل والنقرس وأوجاع الظهر والورك شربآ وضمادآ ، وطبيخه يطرد الهوام ، ورماده يرد ألوان العين إلى السواد فإذا نزع حبه وجعل في الواحدة ستة وثلاثون درهما كل من الزيت وعصارة الشبت وطبخت حتى تنضج وصفيت وأعيد طبخ الدهن حتى يتمحض وأخذ منه ثلاثة دراهم مع ثمن درهم سقمونيا كل أربعة أيام مرة إلى أن ينتهي أبرأ من الجذام والأخلاط المحترقة ، وإن أودعت النار مملؤة زيتآ ليلة نفع الزيت من أوجاع الأذن والصمم ، وجلا الآثار، وفتح السدد سعوطآ ، ونقى اليرقان وحسن اللون وإن ملئت دهن زنبق بعد نزع حبها وطينت بالعجين وأودعت النار حتى يحترق وأخذ خضب به الشعر ثلاثة أيام وشرب على الريق في الحمام سود الشعر جدآ ، وأبطأ بالشيب ، وقبل البلوغ يمنعه من محربات الكندي ، وإذا دلكت به القدمان نفع من أوجاع الظهر والوركين ، وأمهل كيموسآ رديئا، وأوقف الجذام ، وكذا إن ملىء ماء العسل وأغلي وشرب ورقه مع الأفتيمون والقرفة يستأمل السوداء ويبرىء الماليخوليا والصرع والجنون ، وأصله يسكن ألم العقرب وإن نزع ما فيه وطبخ الخل مكانه سكن الأسنان مضمضة وأصلح اللثة ، واحتماله مع خرء الفأر والعسل والنطرون ينقي الأرحام والمقعدة من الأمراض الرديئة والحبوب المتخذة منه ومن النطرون تسهل الماء الأصفر والكيموس الرديء ، وتخلص من الاستسقاء ، ورماد قشره يبرىء أمراض المقعدة زرورآ ، وطبيخ أصله للاستسقاء ، والرياح والدم الجامد وداء الفيل ، وسائر أجزائه تنفع من البواسير بخورآ والنزلات أكلا ، وبدء الماء كحلا مع العسل وتقلع البياض ، وهو يضر الرأس ويغثي ويقيء ويسهل الدم ويصلحه الأنيسون والملح الهندي والكثيرا والنشا والصمغ يضعفه وشربته إلى نصف درهم مفردأ وربعه مركبآ ، ومن ورقه إلى درهمين بشرط أن يجفف في الظل ويلقى في الحقن صحيحا ومسحوقأ ، أما مع المعاجين فالمبالغة في سحقه أولى وبدله ثلثه حرمل أو مثل حب الخروع .

    ويقول ابن سيناء:
    حنظل‏:‏ الاختيار‏:‏ المختار منه هو الأبيض الشديد البياض اللين فإن الأسود منه رديء والصلب رديء‏.‏
    وينبغي أن لا ينزع إذا جني شحمه من جوفه بل يترك فيه كما هو فإنه يضعف إن فعل ذلك ث وأن لا يجنى ما لم يأخذ في الصفرة ولم تنسلخ عنه الخضرة بتمامها وإلا فهو ضارّ رديء‏.‏
    قالوا‏:‏ ويجب أن يجتنب قشره وحبه وإذا لم يكن على الشجرة إلا حنظلة واحدة فهي رديئة قتّالة والذكر الليفي أقوى من الأنثى الرخو ويجب أن يبالغ في سحقه ولا يغتر بأنه قد انسحق جيداً فإن الجزء الصغير منه في الحسّ إذا صادف الرطوبة يربو ويتشبث بنواحي المعدة وتعاريج الأمعاء ويورم فلذلك يجب إذا سحق أن يبل بماء العسل ثم يجفف ويسحق وإصلاحه ودفع غائلته بالكثيراء أولى منه بالصمغ لأن الصمغ أقهر لقوة الدواء‏.‏
    الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس زعم الكندي أنه بارد رطب وقد بعد عن الحق بعداً شديداً‏.‏
    الأفعال والخواص‏:‏ محلل مقطع جاذب من بعيد ورقه الغضُ يقطع نزف الدم‏.‏
    الزينة‏:‏ يدلك على الجذام وداء الفيل‏.‏
    الأورام والبثور‏:‏ ورقه الغض يحلّل الأورام ويُنضجها‏.‏
    آلات المفاصل‏:‏ نافع لأوجاع العصب والمفاصل وعرق النسا والنقرس البارد جداً‏.‏
    أعضاء الرأس‏:‏ ينقّي الدماغ ويطبخ أصله من الخلّ ويُتَمضمض به لوجع الأسنان أو يقوّر ويرمى ما فيه ويطبخ الخل فيه في رماد حار وإذا طبخ في الزيت كان ذلك الزيت قطوراً نافعاً من الدوي في الأذن ويسهل قلع الأسنان‏.‏
    أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع الإستفراغ به من انتصاب النفس شديداً‏.‏
    أعضاء الغذاء‏:‏ أصله نافع للاستسقاء رديء للمعدة‏.‏
    أعضاء النفض‏:‏ يسهل البلغم الغليظ من المفاصل والعصب خصوصاً ويسهل أيضاً المرار وينفع من القولنج الرطب والريحي جداً وربما أسهل الدم ويحتمل فيقتل الجنين ولسرعة خروجه من الأمعاء لا يبلغ في التأثيرات المتوقعة من مرارته وينفع من أمراض الكلى والمثانة‏.‏
    والشربة منه وزن كرمتين أي اثنا عشر قيراطاً ويجب أن يسحق وربما آخرج جوفها من فوق وملىء من رب العنب أو من شراب حلو عتيق وترك يوماً وليلة وربما وضع على رماد نار إلى أن يسحق ناعماً ويسقى‏.‏
    السموم‏:‏ المجتنى أخضر يسهل بإفراط ويقيء بإفراط ويكرب حتى ربما قتل والمفرد الثابت على أصله وحده ربما قتل منه دانقان ومن قشره وحبه دانق‏.‏
    أصله نافع للذع الأفاعي وهو من أنفع الأدوية للدغ العقرب فقد حكى واحد من العرب أنه سقي من لدغته العقرب في أربع مواضع درهماً منه فبرأ على المكان وكذلك ينفع منه طلاء‏.‏


    الحرمل

    الخييس "stinkweed"


    يقول داود في تذكرته :

    حرمل : نبت معروف وهو نوعان ، ابيض وهو العربي ، واحمر وهو العامي المعروف ويسمى بالفارسية إسفند . والعامة تدعوه غلقة الديب او حرمل ، وهو نبات يرتفع ثلث ذرع ويفرع كثيرا ، وله ورق كورق الصفصاف ، ومنه مستدير وزهره أبيض يخلف ظروفآ مستديرة مثلثة داخلها بزر أسود كالخردل سريع التفرك ثقيل الراثحة ، يدرك أواثل حزيران وتبقى قوته أربع سنين ، وهو حار في آخر الثانية يابس في الثالثة ، يذهب الباردين وأمراضهما كالصداع والفالج واللقوة والخدر والكزاز وعرق النسا والجنون ونحوه والصرع ووجع الوركين والمغص والإعياء والقولنج واليرقان والسدد والإستسقاء والنسيان ويحسن الألوان ويزيل الترهل والتهيج شربا وطلاء .


    إذا غسل الحرمل بالماء العذب ثم سحق وضرب بالماء الحار والشيرج والعسل وشرب نقى المعدة والصدر والرأس وأعالي البدن من البلغم واللزوجات الخبيثة بالقيء تنقية لا يعدله فيها غيره ، وإن طبخ بالعصير أو الشراب وشرب ثلاثين يومآ أبرأ من الصداع العتيق والصرع المزمن وأعاد الحمل بعد منعه ، وعلامة صلاحه القيء آخرا ، وإذا شرب أثني عشر يومآ متوالية قطع عرق النسا ، وإذا تسعط بعصارته أوما طبخ فيه نقى حمرة العين وقطع النوازل ، وإذا غلي في ماء الفجل والزيت وقطر أزال الصمم ودوى الأذن وقوى السمع ويجلو البياض كحلآ والرمد ووجع الأسنان بخورآ ، وإذا خلط مع البزر وعجن بالعسل ولوزم استعماله أذهب ضيق النفس ، فإن أضيف إليه الزجاج المحرق فتت الحصى وأدر الطمث والبول وغزر اللبن ، ومع ماء الرازيانج والزعفران والعسل والشراب ومرارة الدجاج يزيل ضعف الكاثن عن الامتلاء ويحبس البخار شربآ وطلاء ، وإذا طبخ بالخل ونطلت به الأعضاء قواها وسود الشعر وأزال الخدر، أو بالماء والدهن بالغا وتمودي على شربه أزال السل وأمراض الكبد .


    وهو يورث الغثيان والصداع ويصلحه الرمان المز والتفاح أو السكنجبين وشربته إلى مثقال وشربه إلى أوقية ، قيل : وبدله القردمانا وقيل : إن شرط ثربه للنساء غير مسحوق ، وأن يدعك بالماء الحار بعد غله وتجفيفه ويصفى ويشرب للقيء وأن المعمول منه للصرع جزء في عثرين جزءا من الشراب أو العصير والمأخوذ كل يوم أوقيتان .


    يستخدم الحرمل منذ القدم وله تأريخ طويل من الإستعمالات في الطبّ العربي التقليدي.


    يطبخ الحرمل مقدار ربع كيلو في لتر ونصف من الماء , ويطبخ جيدا حتى يبقى لتر ماء تقريبا , يفطر به المصاب بالصرع مدة ثلاثين يوما مقدار ملعقتين كبيرتين في ملعقة , عسل كبيرة , فان الصرع يزول عنة ولو كان مزمنا باذن الله 0


    يطبخ المريض مقدار اوقيتين من الحرمل في لتر من الماء , ثم يتناول المصاب ماؤه بمقدار ملعقة في الصباح وثانية في الغداء وثالثه في العشاء لمدة اسبوع , فان صداع الراس المزمن يزول باذن الله تعالى.


    ويستخدم مغلي ورق الحرمل على نطاق واسع لعلاج السكري .


    معجون الحرمل : يدق الحرمل ويطبخ في الزيت ثم يفطر المصاب بمقدار الجوز مدة سبعة أيام على الريق يشفى من الأمراض التالية :


    وجع الركبة والساقين ـ وجع اليدين والرجلين - وجع البواسير - نفخ البطن .


    يقول ابن سينا :

    حرمل‏:‏ الماهية‏:‏ هو معروف‏.‏

    الأفعال والخواص‏:‏ مقطع ملطف‏.‏

    آلات المفاصل‏:‏ جيد لوجع المفاصل وتطلى به‏.‏

    أعضاء العين‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ إنه إن سحق بالعسل والشراب ومرارة القبّج أو الدجاج وماء الرازيانج وافق ضعف البصر‏.‏

    أعضاء الغذاء‏:‏ يغثي بقوة‏.‏

    أعضاء النفض‏:‏ يدرّ البول والطمث بقوة شرباً وطلاء وينفع أيضاً من القولنج شرباً وطلاءً‏.‏



    يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــع



  3. #53
    زكريا حبشى غير متواجد حالياً
    للفقيد الرحمة و للاسرة خالص العزاء الصورة الرمزية زكريا حبشى
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    7,913

    افتراضي رد: اعشاب ونباتات واستخدامها

    الحلتيت ( صمغ الانجدان)

    Assu fortida

    ferula assafoetida

    صمغ الانجدان نبات طبي.

    الحلتيت صمغ نبات كريه الرائحة والطعم ، مر المذاق ، أحسنه الرائق المائل للاحمـرار الذي إذا حل في الماء ذاب سريعا وجعله كالبن . وقيل أجود ما يكون منه ما كان إلى الحمرة ما هو صافياً شبيهاً بالمر قوي الرائحة ، وإذا ديف كان لونه إلى البياض ، هذا الصمغ عرفه الأباء والأجداد بأنه من العلاجات التي تزعج الجن ، وكانوا يجعلونه في البخور لطرد الشياطين ، وهو ثابت بالتجربة أنه يزعج الجان المتلبس بالإنسـان مسلما كان أو كافرا إلا أنه كريه الرائحة ، ويمكن أن يستخدم مع البخور والزيت والشراب ، بل أحيانا يكون سببا بـإذن الله تعالى في خروج السحر المأكول والمشروب.


    وهو عبارة عن خليط متجانس يشبه مكوناته مكونات المر إلا أنه يحتوي على كبريت وفائدته أنه طارد للبلغم مضاد للمغص ولكن يجب استخدامه بكميات قليلة جدا وعدم الاستمرار في استخدامه.


    يستعمل الحلتيت بشكل رئيسي لعلاج التشنجات بأنواعها ، كما يستعمل لعلاج الالتهاب المزمن للقصبات الهوائيه ومجاري التنفس . ويفيد الحلتيت في علاج الهستيريا والمغص وآلام الأمعاء وفي علاج السعال الديكي (Pertussis).


    وفي الحيوانات المخبريه وجد أن الحلتيت يعالج ارتفاع نسبة السكر في الدم ( السكري ) ، كما أنه ينشط ويقوي الدوره النزويه لهذه الحيوانات .

    يفيد الحلتيت في تخفيض نسبة الدهون في جسم الإنسان ، لكن في كل الأحوال يجب التقيد بالجرعه الطبيه الموصى بها .

    يجب عدم إعطاء الحلتيت للأطفال الصغار لأن ذلك يسبب تأكسدا ً للهيموغلوبين في دمائهم .

    ويسمح استعمال الحلتيت لدى المرأة الحامل ، بشرط التقيد بالجرعه الموصى بها طبيا ً . لكن من غير المسموح إعطاء الحلتيت للأم المرضع لأن الحلتيت في هذه الحاله يسبب سميّة لهيموغلوبين ودم الجنين . هذا ، ويفيد الحلتيت في علاج ارتفاع ضغط الدم وأيضا ً في علاج المغص . كما ويستعمل الحلتيت في تمييع الدم والحد من التجلطات الدمويه في الجسم .


    كما تفيد هذه العشبة في طرد الغازات المتجمعة في المعدة والأمعاء ، وتفيد كدواء معرّق ( يساعد على إفراز العرق من الجسم )


    الحلتيت في الطب القديم :

    عند ابن البيطار في كتابه الجامع لمفردات الأدوية والأغذية

    وله قوة تجنب جذباً بليغاً ولهذا السبب هو ينقص اللحم ويذيبه ، ومن فوائده أنه ينفع ورم اللهاة كنفع ألفاوانيا " عود صليب " من الصرع ، وإذا ديف بالماء وتجرع على المكان صفي الصوت الذي عرض له البحوحة دفعة ، وإذا شرب بالمرّ والفلفل أدر الطمث ، ويقول الرازي: رأيته بليغاً في علل العصب لا يعدله شيء من الأدوية في الإسخان وجلب الحمى، فليعط منه العليل كالباقلاة غدوة ومثلها عشية يسقى بشراب جيد قليل، فإنه يلهب البدن من ساعته ، وقال في الحاوي: رأيت في كتاب الهند أنهم يعتمدون في الباه على الحلتيت وهو عندي قوي لأنه حار جداً .أ.هـ.


    وعند ابن سيناء في القانون:

    انجدان‏:‏ الماهية‏:‏ منه ابيض واسود وهو اقوى‏.‏

    وهذا الاسود لا يدخل في الاغذية واصله قريب الطعم من الاشترغاز وطبعه هوائي‏.‏

    والاشترغاز بطيء الهضم وليس هذا في منزلته وان كان بطيء الهضم ايضاً جدا‏.‏

    واما الحلتيت وهو صمغه فنفرد له باباً اًخر ولان يستعمل طبيخه او خلّه اولى من جرمه‏.‏

    الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏

    الافعال والخواص‏:‏ هو ملطّف واصله منفخ واذا دلك البدن بانجدان وخصوصاً بلبنه جذب الزينة‏:‏ يغير ريح البدن وان تضمد به مع الزيت ابرا كهبة الدم تحت العين جداً‏.‏

    الاورام والبثور‏:‏ ينفع من الدبيلات الباطنة واذا خلط هو او اصله بالمراهم نفع عن الخنا زير‏.‏

    الات المفاصل‏:‏ اذا خلط بدهن ايرسا او دهن الحناء نفع من اوجاع المفاصل خاصة‏.‏

    اعضاء الغذاء‏:‏ اصله يجشي ويعقل البطن وهو بطىء الهضم ويهضم ويسخن المعدة ويقويها ويفتق الشهوة‏.‏

    اعضاء النفض‏:‏ اذا طبخ مع قشر الرمان بخل ابرا البواسير المقعدية ويدر وينتن رائحة البراز والفساء وهو يضر بالمثانة‏.‏ أ.هـ.


    يقول عنه داود الأنطاكي:

    حلتيت : صمغ الأنجدان و هو صمغ (المحروث وُلمجممى بمصر الكبير، وهوصمغ يؤخذ من النبات المذكور أواخر برج الأسد بالشرط ، وأجوده المأخوذ من جبال كرمان وأعمالها ، الأحمر الطيب الرائحة الذي إذا حل في الماء ذاب سريعاً وجعله كاللبن ، والأسود منه رديء قتال ، ويغش بالسكبينج والأشق فيفرب إلى صفرة ، وقوته تبقى إلى سبع سنين ، وهوحار في الرابعة يابس في الثالثة أو الثانية ، يقع في الترياق الكبير، وهو يستأصل شأفة البلغم والرطوبات الفاسدة وبنقي الصوت والصدر، ويجلو البياض من العين والورم والظفرة والأرماد الباردة كحلاً وأوجاع الأذن والدوى والصمم المزمن إذا غلي في الزيت وقطر، ويحلل الرياح والمعدة والكبد والإستسقاء واليرقان والطحال وعسر البول والأورام الباطنة والقروح والفالج واللقوة وضعف العصب وارتخاء البدن شرباً ، ويسقط الأجنة وإذا لازم عليه من في لونه صفرة أوكمودة أصلحه وعدل لونه وجذب الدم إلى تحت الجلد وهويخرج الديدان ويضعف البواسيرة ويذهب الشموصة( ريح تنغقد بين الضلوع ) وأوجاع الظهر وما احتبس من البخارات الرديئة والصرع وحمى الربع وضعف الباه شربآ، وإذ تغرغر به مع الخل أسقط العلق وطلاؤه يحلل الصلابات ويذهب الثآليل والآثار طلاء، وكحله مع العسل يمنع الماء وهو ترياق السموم كلها دهناً وأكلاً خصوصاً بالجنطيانا والسذاب والتين ، وإذا رُش في البيت طرد الهوام كلها وكذا إن دهن به شيء لم تقربه لكنِ رائحته تضر الأطفال في البلاد الحارة كمصر، وربما أفضى بهم إلى الموت ، فإنه يحدث لهم إسهالاً وقيئاً و حمنى وحكة في الأنف ، يصلحه شرب ماء الاس والتفاح أو شرب ماء الصندل وهويضر الدماغ الحار ويصلحه البنفسج والنيلوفر، والكبد ويصلحه الرمان ، والسفل ويصلحه الأشق والكثيرا وشربته إلى نصف مثقال وبدله الجاوشير.


    وهو فاتح للشهية ، مسهل قوي ، مسكن للألم ، طارد للديدان ، طارد للغازات، جيد لعلاج القلب ، يستعمل في الأمراض الباطنية والجنون واليرقان ، مفيد لعلاج الهستيريا ، والأمراض التشنجية ، والذبحة الصدرية ، والمغص الانتفاخي ، ومن شأنه إسهال البلغم والخام والأخلاط الغليظة إسهالا قويا .

    الجرعـة : 1 جم في اليوم ( حوالي ربع حجم الحمصـة ).

    (انظر كتاب النباتات السعودية المستعملة في الطب الشعبي / كلية الصيدلة جامعة الملك سعود / الرياض / الناشرون إدارة البحث العلمي والتقنية . وانظر تذكرة داود الأنطاكي ، مادة حلتيت.).



    الجرعة نصف مثقال في التذكرة وفي التداوي من 1 ـ 2 غرام .
    الحلتيت : مزيل للإنتفاخ والغازات
    الحلتيت : يزيد في إفراز المادة المخاطية في الأنف والمسالك الهوائية ومجرى البول .
    الحلتيت : يزيد في وزن الجسم إذا استعمل متصلا .
    الحلتيت : ينقي الصوت والصدر ، ويذهب البخارات الرديئة والصرع وضعف الباه شربا .
    الحلتيت : إذا غلي بزيت وقطر في الأذن أزال الصمم وأذهب الدوي في الأذن
    الحلتيت : من شأنه إسهال البلغم والخام والأخلاط الغليظة إسهالا قويا
    الحلتيت : يتنفع من الإسهال المزمن


    -*الاخ ابومحمد يسأل عن رأينا في الحلتيت والمرة وفيما اذا كان لهما مضاعفات؟

    الأخ ابومحمد فيما يتعلق بالحلتيت والمر فنظراً لان الحلتيت يجمع من جذور نبات الفريولا وانت تعرف ان التربة أحياناً يكون فيها رصاص فاذا كان النبات الذي يستخرج من جذوره الحلتيت في منطقة بها رصاص فان الحلتيت سيكون ملوثاً بالرصاص، ومعروف ان الرصاص سام ويمتص من أي جزء من أجزاء الجسم، ولذا فان خطورة استعمال الحلتيت تكمن في احتوائه على الرصاص اما المرة فإذا كانت مجموعة من على جذع نبات المر فعادة تكون خالية من الرصاص اما اذا سالت المرة من على الجذع وتجمعت فوق سطح الارض اسفل الشجرة فانها تتلوث بالرصاص لاسيما اذا كانت المنطقة تحتوي على رصاص، وبالتالي يكون هذا النوع خطيرا لوجود الرصاص فيها، ولكن اذا كانت المرة نظيفة وخالية من الرصاص فلا ضرر من استعمالها على شرط ألا تستعمل باكثر من حبة القهوة يومياً.

    الهليون


    له تأثير سلبي شديد على الكلى

    الهليون.. مدر للبول ومفيد للروماتيزم وفاتح للشهية


    الهليون من النباتات المصرية القديمة حيث نقشت رسوماته على جدران المعابد ووجدت عيدانه في العديد من المقابر الفرعونية وكذلك ما زالت بذوره محفوظة داخل أوان فخارية حتى اليوم. والهليون نبتة معمرة رفيعة السيقان تعلو مترين لها أوراق ابرية طويلة وأزهار جرسية تنتج ثماراً عنبية حمراء زاهية..


    والهليون من الخضروات الورقية التي تمكث في الأرض حوالي عشر سنوات ويوجد منه عدة انواع مثل الهليون الأبيض الذي يفضله الألمان وهو النوع الذي لا ترتفع اطرافه العلوية إلا قليلا فوق سطح الارض الرملية التي تجود زراعته فيها. والهليون البنفسجي الذي يزرع في فرنسا وهو يتميز بقمة حمراء بنفسجية والنوع الثالث الهليون الأخضر المعروف في ايطاليا وامريكا. وجميع الأصناف الثلاثة تجود زراعتها في مصر وخاصة في الأراضي الصفراء الخصبة والرملية.


    الجزء المستعمل الجذور والفروع.يعرف الهليون ايضا باسم لشك الماظ وضفيوس يعرف علميا باسم Asparagus officinalis من الفصيلة الزنبقية.المحتويات الكيميائية: يحتوي الهليون على جلوكوزيدات سيترويدية وجلوكوزيدات مرة واسباراجين وفلافونيدات ويعتبر مركب الاسباراجين من اقوى المدرات للبول.ماذا قال عنه الطب القديم؟ زرع الهليوم منذ 4000سنة قبل الميلاد استنادا إلى رسوم وجدت في قبور الفراعنة ولطالما عرف بأنه مدر للبول.


    ولقد عرفه المصريون القدماء وكانوا يقدمون حزما منه هدية لآلهتهم، واليونانيون كانوا يأكلونه مقويا للجنس ويسمونه "الشهوة" ولكن العالم ديوشعورتدك كان ينكر ذلك وينسب إليه عقم النساء. والطبيب اليوناني جالينوس كان يوصي المصاب في كبده بتناول الهليون. وعرف الرومان الهليون وقدره كاليونانيين، وفي عصر النهضة صارت له مكانة مرموقة في قصور ملوك أوروبا والطبقات الراقية وتفننوا في أكله وابتكروا شوكا خاصة به واطلقوا عليه "قرن الكبش".


    لقد استخدم الفراعنة نبات الهليون كغذاء مقو وكطعام فاتح للشهية وكذلك في بعض الوصفات العلاجية وخاصة لعلاج حالات عسر البول وضعف القلب.وقال الطبيب اليوناني جالينوس "الهليون يفتح سدد الاحشاء كلها خصوصا الكبد والكلية، يشرب طبيخه لعلاج وجع الظهر وعرق النسا.. بذره جيد لوجع الضرس.. ينفع من اليرقان.. مسلوقة يلين المعدة ويقولون انه ينفع من القولون وطبخ جذوره يدر البول وينفع من عسر الحبل وإذا احتمل ببذره ادر الطمث.وقال أبوبكر الرازي يدفئ الكلى والمثانة ويفيد جنسيا للعجائز ذوي الطبيعة الباردة ومفيد لأمراض الرئة والفخذ".وقال ابن البيطار "يشرب طبيخه لوجع الظهر وعرق النساء... قوي الادرار وهو منقي للمجاري البولية من الحصوات وقيمته الغذائية مرتفعة إذا أخذ بعد الأكل.


    وقال داود الانطاكي يفتت الحصى ويدر البول ويفتح الشهية وينفع من نزول الماء وضعف البصر وأوجاع الرئة والصدر والاستسقاء والكبد والطحال والخاصرة والرياح الغليظة ومسكن وجع الاسنان.وماذا قال عنه الطب الحديث؟لقد أكدت الأبحاث العلمية ان الهليون مدر قوي للبول ويفيد في كثير من المشكلات البولية بما في ذلك التهاب المثانة، كما انه مفيد في علاج حالات الروماتيزم حيث يساعد في تصريف الفضلات المتراكمة في المفاصل الى خارج الجسم في البول.


    وقد قامت بعض الشركات العالمية لصناعة الادوية باستخراج عقار جديد من مستخلصات الهليون لمكافحة حالات الارهاق ولتنشيط الجسم. كما تصنع بعض شركات الأدوية منه شرابا فاتحا للشهية ومرطبا للجسم ومهدئا للأعصاب ومدرا للبول.


    ملاحظة هامة جدا: ان للهليون تأثيرات شديدة على الكلى لذلك يجب على المصابين بضعف الكلى الذين لديهم استعدادات لتكوين حصوات الكلى عدم المبالغة في تناول الهليون هذا بالاضافة الى انه يسبب لهم رائحة غير مستحبة مع البول والعرق نظرا لتراكم مركب ميثايل ميركابتان (methylmencaptan)





    يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــــع



  4. #54
    زكريا حبشى غير متواجد حالياً
    للفقيد الرحمة و للاسرة خالص العزاء الصورة الرمزية زكريا حبشى
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    7,913

    افتراضي رد: اعشاب ونباتات واستخدامها

    هليــلج

    terminalia chebula

    أهليلج : وقد تحذف الهمزة معروف ، وهو أربعة أصناف قيل : إنها شجرة واحدة وأن حكم ثمرتها كالنخلة وأن الهندي المعروف بمصر بالشعيري كالثمر المعروف عندهم بروايح الآس ، والأسود المعروف بالصيني كالبسر والكابلي كالبلح والأصفر كالتمر، وقيل : كل شجرة بمفرده وحكي ل هذا من سلك الأقطار الهندية ، وبالجملة فأكثوها نفعآ الكابلي فالأصفر فالصيني فالهندي ء وقيل : الأصفر أجود وأنضج وكلها يابسة في الثانية واختلف في أبردها فقيل : الأصفر منها والصحيح في الأول يسهل الصفراء ورقيق البلغم ، ويفتح السدد ويشد المعدة ولكنه يحدث القولنج وكذلك باقي الأنواع لقصورها عن غليظ الخلط ، وهل ا النوع أفضل من الثلاثة في الأكحال يقطع الدمعة ، ويجفف الرطوبات ، ويحد البصر خصوصآ إذا احرق في العجين .


    ومن خواصه المجربة : إذابة المعادن بسرعة خصوصآ الحديد ، وهويضر بالسفل ويصلحه العناب وشربته إلى ثلاثة ، ومن طبيخه إلى عشرة وقيل : الطبخ يضعف الأهليلجات وأن إستعمالها محذور ولا تقع في الحقن أبدآ والصيني مثله لكن قيل بحرارته وأن شربة جرمه من ثلاثة إلى خمسة وأنه يضر الكبد ويصلحه العسل والكابلي .


    أجوده الضارب إلى الحمرة والصفرة وقيل : معتدل في البرد ؟ وهو يقوي الحواس والدماغ والحفظ ويذهب الإستسقاء وعسر البول ، قيل : والقولنج والحميات وبدله البنفسج وما اشتهر من ضرره بالرأس واصلاحه بالعسـل مخالف لما ذكروه عنه سابقآ ، وهو يمنع الشيب إذا أخذ منه كل يوم واحدة إلى ستة والشعيري أضعفها وقيل : أكثرها إسهالأ وأهل مصر يبلعونه صحيحآ وهو خطأ .


    والإهليلجات كلها تضعف البواسير، وتخرج رياحها ، وتمنع البخار، ومربياتها أجود فيما ذكر ومتى قليت عقلها على أن إسهالها بالعصر لما فيها من القبض الظاهر ولا ينبغي إستعمالها بدون دهن اللوز، أوسمن البقر والسكر، أو تطبخ بنحو العناب والأجاص والتمر هندي . وما قيل : إن البكتر بدلها خبط وكذا القول بإضعافها البصر وفي ما لا يسع هنا تخاليط تجتنب .


    وفي القانـــــون :

    هليلج‏:‏ الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ الهليلج معروف وهو اصناف كثيرة منه الاصفر الفج ومنه الاسود الهندي وهو البالغ النضج وهو اسمن ومنه كابلي ‏"‏ وهو اكبر الجميع ومنه صيني وهو دقيق خفيف‏.‏


    الاختيار‏:‏ اجوده الاصفر الشديد الصفرة الضارب الى الخضرة الرزين الممتلىء الصلب واجود الكابلي ما هو اسمن واثقل يرسب في الماء والى الحمرة واجود الصيني ذو المنقار‏.‏


    الطبع‏:‏ قيل ان الاصفر اسخن من الاسود وقيل‏:‏ ان الهندي اقل برودة من الكابلي وجميعه بارد في الاولى يابس في الثانية‏.‏


    الافعال والخواص‏:‏ اصنافه كلها تطفىء المرة وتنفع منها‏.‏


    الزينة‏:‏ الاسود يصفر اللون‏.‏


    الاوررام والبثور‏:‏ الهليلجات كلها نافعة من الجذام‏.‏


    اعضاء الراس‏:‏ الكابلي ينفع الحواس والحفظ والعقل وينفع ايضاً من الصداع‏.‏


    اعضاء العين‏:‏ الاصفر نافع للعين المسترخية ويمنع المواد التي تسيل كحلاً‏.‏


    اعضاء الصدر‏:‏ ينفع الخفقان والتوحش شرباً‏.‏


    اعضاء الغذاء‏:‏ نافع لوجع الطحال وينفع الات الغذاء كلها خصوصاً الأسودان فانهما يقويان المعدة وخصوصاً المربّيان ويهضم الطعام ويقوي خمل المعدة بالدبغ والتنقية والتنشيف والأصفر دباغ جيد للمعدة وكذلك الاسود والصيني ضعيف فيما يفعل من ذلك الكابلي وفي الكابلي تغثية والكابلي ينفع من الاستسقاء‏.‏


    أعضاء النفض‏:‏ الكابلي والهندي مقلوين بالزيت يعقلان والأصفر يسهل الصفراء وقليل بلغم والأسود يسهل السوداء وينفع من البواسير والكابلي يسهل السوداء والبلغم‏.‏


    وقيل‏:‏ ان الكابلي ينفع من القولنج والشربة من الكابلي للاسهال منقوعاً من خمسة الى احد عشر درهماً وغير منقوع الى درهمين‏.‏


    اقول‏:‏ والى اكثر والاصفر اقول‏:‏ قد يسمى الى عشرة واكثر مدقوقاً مذاباً في الماء‏.‏


    الحميات‏:‏ ينفع الكابلي من الحميات العتيقة‏


    الاستخدام الشعبي :علاج الإمساك والحموضة والقرحة في الإثني عشر وارتفاع الكوليسترول والدهون العالية .


    الحمص



    الحمص انواع كثيرة فمنه الأبيض والأحمر والأسود والكرسني ومنه البستاني والبري، وقد اطنب الأطباء العرب القدامى في الحديث عن فوائده حيث قال عنه ابن سينا انه ينفع في سائر الاورام ودقيقه للقروح الخبيثة والحكة ومن وجع الرأس والأورام تحت الأذنين وطبخه نافع لليرقان والاستسقاء ويفتح سدد الكبد والطحال ويجب ان لا يؤكل في أول الطعام ولا في آخره بل يؤكل في وسطه وطبخ النوع الأسود منه يفتت حصوة المثانة والكلى، وجميع أصنافه تخرج الجنين. والحمص في الطب الحديث يستخدم مدرا للبول ومفتتاً للحصى ومسمنا ومنشطا للاعصاب والمخ وينصح بعمل شوربة بالحمص للأطفال من سن 4- 5 سنوات.

    والحمص حار رطبن يدر البول، ويجلو النمش ويحسن اللون أكلاً وطلاءً، وينفع من الأورام الحارة الصلبة ومن وجع الظهر ويصفي اللون والصوت أي البحوحة، وإذا طبخ الحمص في الماء مع الكمون والدار صيني والشبث سخن البدن البارد ويقطع الأخلاط الغليظة ويفتت الحصى في الكلى والحصى في المثانة، والله أعلم.


    وفي مقالة من موقع البوابة:

    يحتل الحمص مكانة مرموقة على موائدنا. كما يحتلها على موائد جميع بلاد حوض البحر الأبيض المتوسط كطبق شعبي شائع. فهو يؤكل مطبوخا ومسلوقا ومسحوقا. ورغم صعوبة هضمه إلا أنه يمد الجسم بمواد ذات قيمة غذائية عالية.
    وقد أثبت الباحثون، أن الحمص يحتوي على بروتين عالي الجودة بالمقارنة مع اللحوم، إضافة إلى مواد أخرى مضادة للأكسدة تساعد في منع الإصابة بأمراض القلب والسرطان.


    وقال العلماء الذين اعتمدوا في بحوثهم على استخدام نباتات حمص مهجنة وليست معدلة وراثيا، أنها تحتوي على كميات جيدة من المواد التي يمكن أن تستخدمها شركات التجميل لتصنيع كريمات تمنع ظهور التجاعيد.
    كما يمكن استخدامه كبديل لحليب الأطفال، لأنه أقل إنتاجاً للمواد المسببة للحساسية مقارنة بفول الصويا الذي يستخدم بشكل شائع لهذا الغرض.


    وقال الدكتور رام رايفين، كبير الباحثين، إن احتواء الغذاء اليومي على 50 - 60 جراماً من الأطعمة المحتوية على الحمص، كالمسبحة والفتّة والحمص بالزيت والفلافل والبليلة، وهي مأكولات رخيصة الثمن ولكنها ذات قيمة غذائية جيدة، يساعد في الحصول على آثاره الإيجابية.


    وحسب خبراء التغذية، فإن الحمص الجاف يحتوي على 14.4 في المائة من وزنه ماء و 9.5 في المائة مواد دهنية، و24 في المائة مواد بروتينية، فضلا عن 2.4 في المائة مواد رمادية و5.48 في المائة مواد سيلولوزية.
    أما محتواه من الأملاح المعدنية فيتمثل في 219 ميللجراماً من الكبريت و350 ميللجراما من الفوسفور، و50 ميللجراما من الكلور، إضافة إلى 930 ميللجراما من البوتاسيوم و60 ميللجراما من الكالسيوم، و5.5 ميللجرامات من الحديد، لكل مائة جرام منه، ويزود الكوب الواحد منه بحوالي 80 سعراً حرارياً.


    ويصنع من الحمص أيضا أحد أنواع التسالي والمكسرات الشائعة التي تعرف بالقضامة، التي يعتمد نوعها على طريقة تحميص حبوب الحمص بعد تجفيفها. وتحتوي هذه القضامة على 18 في المائة من وزنها مواد بروتينية و5 في المائة مواد دهنية، ويزود النصف كوب منها بحوالي 80 سعراً حرارياً_(البوابة



    يتبع



  5. #55
    زكريا حبشى غير متواجد حالياً
    للفقيد الرحمة و للاسرة خالص العزاء الصورة الرمزية زكريا حبشى
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    7,913

    افتراضي رد: اعشاب ونباتات واستخدامها

    الحلبه

    نبات الحلبة عبارة عن نبات عشبي حولي صغير يعيش في الحقول والمناطق المتوسطيه ويبلغ طوله 10 الى 50 سم
    ساقه صلبه منتصبه واوراقه خضراء كبيره بيضاويه مسننه
    تنقسم كل واحده منها الى ثلاث وريقات صغيره
    ازهاره بيضاء ثمرته عباره عن قرن طويل يحتوي على صف من البذور
    الاجزاء المستعمله هي الاطراف المزهره والبذور
    يستعمل من الداخل ومن الخارج

    ويوجد نوعان من الحلبة وهي الحلبة البلدي العادية ذات اللون المصفر والحلبة الحمراء والمعروفة بحلبة الخيل وهما يختلفان اختلافاً كثيراً. والحلبة المعنية هنا هي الحلبة العادية الصفراء

    عرف العرب الحلبة منذ القدم وقد جاء في ( قاموس الغذاء والتداوي بالنبات ) أن الأطباء العرب كانوا ينصحون بطبخ الحلبة بالماء لتليـيـن الحلق والصدر والبطن ولتسكين السعال وعسر النفس والربو كما تفيد للأمعاء والبواسير

    وفي الطب الحديث تبـيـن من تحليل الحلبة أنها غنية بالمواد البروتينية والفسفور والمواد النشوية وهي تماثل في ذلك زيت كبد الحوت.
    كما تحوي أيضا مادتي الكولين والتريكو نيلين وهما يقاربان في تركيبهما حمض النيكوتينيك وهو أحد فيتامينات ( ب ) , كما تحتوي بذورها على مادة صمغية وزيوت ثابتة وزيت طيار يشبه زيت اليانسون

    ويمكن أن تؤكل مطبوخة للتغذية وفتح الشهية ولزيادة الوزن , كما يشرب مغليها حيث أنه ينفع في بعض الإضطرابات المعدية والصدرية
    كما تعطى للفتيات في زمن البلوغ لتنشيط الطمث , وكذلك لفقر الدم ولضعاف البنية والشهية وللنحفاء.

    وقد وصفها الأقدمون مع العسل ضد الإمساك المزمن ولأمراض الصدر والحلق والسعال والربو والبلغم والبواسير والضعف الجنسي , كما تفيد في إزالة الكلف من الوجه.

    و تشير الدراسات الحديثة الى أن زيت الحلبة يدر حليب المرضع ويفتح شهيتها للطعام.

    وايضا من فوائد الحلبه لتلين الحلق و المعدة ، لأمراض الصدر و السعال و الربو و المغص ، للضعف الجنسي ، تعالج الإمساك بخلطها مع العسل , لطرد الديدان المعوية ، لعلاج البواسير للمرضعات اللواتي يعانين من قله الحليب ، غذاء أساسي للنفساء


    الهندباء البريه

    Succory or Chicory
    شيكوري كلمة اصلها من الكلمة المصريه كتتشوريوم.

    عشب الهندباء زرِعَ في مصر منذ 5000 سنةً , و كان معروفًا لليونانيين و الرومانيون القدماء الذين استخدموه في السلطات و الخضر.
    يُعتَقد انه استخدم كبديل للقهوة حتى الآن منذ عام 1806 عندما منع حصار نابليون القاري واردات القهوة
    وقد اُستخدِمَ على نطاق واسع لنفس الغرض أثناء الحروب العالمية.

    الهندياء عشبه من فصيلة مركبات , يبلغ ارتفاعها نحو 30 الى 100 سم , ساقها جوفاء
    , قليلة الاوراق مكسوة بشعيرات خشنه , اوراقها طويله ومسننه
    بخشونه , تزهر بين شهري تموز وايلول ازهارا مستديرة بفجوات زرقاء اللون ونادرا حمراء او بيضاء , جذرها مخروطي غليظ

    الموطن الأصلي : أراضي الخراب و الضفاف الجافة , مناطق أوروبا و البحر المتوسط.

    الاسم الشائع : Chicory .
    العائلة : Asteraceae/Compositae .
    الاسم البيولوجي : Cichorium intybus .

    الأسماء الأخرى : الشيكوري , الكرز البري , الهندباء البرية, الشيكوري البري, هندباء الحديقة, شيكوري الحديقة, الهندباء Chicory, Succory, wild chicory, wild succory, garden endive, garden chicory, endive .

    العناصر الفعاله : املاح معدنيه , غلوكوز , سكريات , دهنيات , احماض امينيه , فيتامينات. b ,c, p ,k , اينولاز , انتيبين , بروتينات

    الجزء المستخدم : الجذور , العشبه المزهره.

    الخواص العلاجية : مقوي, منشط, ملين, فاتح للشهية, دواء قابض, مهضم, مدر للبول, مفيد للكبد, منقيه للدم مقاومه للحمى , مفرغه للصفراء.

    استعمالها من الخارج : تعالج الاطراف الضامرة بتدليكها صباحا ومساء بصبغة الاوراق والازهار , ولمعالجة الامراض الجلديه والاكزما.

    الفوائد العلاجية : عشب مقوي , ولمعالجة المشاكل الهضمية و لتحسين الشهية مفيد أيضًا لالتهاب المعدة.
    الشيكوري يُوصَى كثيرًا لامراض الصفراء و مشاكل الطحال وتخفيف الام الكبد.
    عصير الأوراق ومغلي الشاي يعمل من النبات المزهر يرقي إنتاج الصفراء, تحرير الحصى و التخلص من المخاط الداخلي الزائد

    الهيوفاريقون

    Hypericum
    ( Saint John's Wort)
    .داذي رومي وخمر الشيطان والمنسيه وعصبة قلب وام الف ثقب وحشيشة القلب
    اسماء اخرى لهذه النبته.
    الفصيله : هيفاريقونيات.
    العائله : Hypericacea.
    الاسم اللاتيني : Hypericum perforatum.

    نبتة معمرة تنمو بريا بحرية إلى طول 1 إلى 3 قدم ( 30 الى 70 سم ) في الاحراج المشمسه غير الكثيفه والمنحدرات الجافه وفي حافات الطرق.

    ساقها ترتفع عموديا وتتفرع منها على مسافات متباعده فروع متقابله تمتد الى الاعلى.
    .اوراقها بيضوية طولانيه , يشاهد فيها اذا وضعت امام العين دوائر صغيره شفافه
    وتزهر بين شهري حزيران وايلول ازهارا صفراء كالذهب
    اذا هرست بالاصابع سال منها سائل احمر مشرب زرقه.

    .لدى هذا النبات رائحة عطريّة و مذاق مر بدرجة قليلة

    .الجزء الطبي : الاوراق و رؤوس الاغصان المزهرة في شهري تموز واب

    المواد الفعاله : زيت عطري , مواد دابغه ومادة هوبريسين hyperricin
    المضاد للالتهاب فيتامين سي واحماض وصمغ.

    استعمالها من الخارج : زيت الازهار ومرهما دواء ناجع في معالجة الجروح بحميع انواعها والتسلخات والقروح والكدمات والتواء المفاصل

    ولتسكين الالام في مرض الغده النكفيه والالام الروماتزميه والنقرس والام الظهر وعرق النسيا وشلل الاطراف الناتج عن ارتجاج المخ , وضربة الشمس.

    ومغص الامعاء عند الاطفال والصداع الناتج عن الاضطرابات في الجهاز التناسلي وذلك بتدليك موضع الالم ( غير الجروح والقروح(
    بالزيت او المرهم او تكميد الجروح والقروح بقطعة من الشاش المشربه بالزيت.

    من الداخل : يستعمل المستحلب لمعالجة اضطرابات سن المراهقه
    العضويه والنفسيه
    واضطرابات الحيض ( المغص وعدم الانتظام ) ولتسكين الاضطرابات النفسيه مثل الهستيريا والملانخوليا و نويراستينيا.

    وتصلب شرايين الدماغ ( الخرف الشيخوخي ) والنوم المضطرب والتبول الليلي في الفراش وتسهيل اخراج الافرازات المخاطيه مثل الرشح وبلغم السعال و سلس البول والبروده الجنسيه والعجز الجنسي والتهاب المثانه والتهاب الشرايين وتصلب الشرايين وانحطاط القوى والاحتقان الكبدي.

    الهيوفارقون اُستُخدِمَ منذ العصور الوسطى كعلاج أعشاب.
    هذا العشب المعمر العطري يُوجَد خلال أوروبا و الولايات المتحدة, يثمر الزهور الصفراء الذهبية التي تكون خصوصًا وفيرة في 24 يونيو


    يتبع




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اعشاب طبيعية عالج بها النبى البشرة
    بواسطة عاشق الوطن في المنتدى قسم العناية بالبشرة والجسم والشعر والميك اب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-03-2012, 12:36 PM
  2. افضل 5 اعشاب لعلاج تقصف الشعر
    بواسطة احزان القلب في المنتدى قسم العناية بالبشرة والجسم والشعر والميك اب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-02-2012, 05:28 PM
  3. أنواع البودرة واستخدامها
    بواسطة Raghda Hamdy في المنتدى قسم العناية بالبشرة والجسم والشعر والميك اب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-01-2012, 08:20 AM
  4. أعشاب ونباتات بالترتيب الأبجدي بوصفات علاجية
    بواسطة اخبار مصر في المنتدى منوعات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-11-2011, 05:10 PM
  5. اعشاب فى الطب النبوى
    بواسطة الجوهرى م في المنتدى المنتدى الطبى لمنتديات مصر
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 16-08-2008, 01:33 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات مصر 2013