صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 8
  1. #1
    ابويوسف2007 غير متواجد حالياً
    مصرى صاحب مكان الصورة الرمزية ابويوسف2007
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    الاسكندرية
    المشاركات
    3,613

    Lightbulb سعـــاد حسني ...... قتلت؟! .. سقطت؟! .. انتحرت ؟!


    سعـــاد حسني ...... قتلت؟! .. سقطت؟! .. انتحرت ؟!



    تعددت الآراء والتحليلات ، وبرزت علامات الاستفهام والتعجب … لكن
    النتيجة واحدة…. فقد رحلت السندريلا العربية وكان آخر مكان تطأه قدمها هو شرفة صديقتها في مبنى (ستيوارت تاور) بلندن حيث سقطت كما يرجح الأطباء على رأسها وتوفت من أثر السقوط
    ويعتقدون أن المسافة لم تكن لتقتلها لو سقطت على قدمها أو أي منطقة أخرى من جسدها….

    ومنذ أن ذاع خبر الوفاة تذكرها الإعلام وافتقدها الأصدقاء وبدأت التحقيقات الرسمية والغير رسمية تبحث عن حقيقة الحادث …. وكلما ازداد البحث يزداد الغموض!!…


    ملابسات الحــدث


    الانتحار
    شخصان فقط من المقربين منها يؤكدان أنها انتحرت وهما صديقتها نادية يسري وطبيبها الخاص الدكتور(وفيق مصطفى) الذي صرح في أحد اللقاءات بأنها كانت حزينة جدا ولكنها كانت تخفي حزنها بقدرتها على التمثيل والابتسام ولم تكن شخصيتها الحقيقية مثل التي نراها على الشاشة أبداً بل أنها كانت كثيراً ما تتعمد إهمال مظهرها فساهمت بنفسها في سوء حالتها النفسية من جراء رؤيتها لمظهرها العام السيء … هذه الظروف كانت الدافع وراء إقدامها على الانتحار
    أما نادية صاحبة الشقة والتي تدير ملهى عربي في منطقة (إدجوار رود) بلندن فقد أحاطت بها أيضاً آراء متضاربة فهناك من يقول أنها سيدة أرستقراطية ثرية… وهناك من يقول أنها ليست ثرية ولكنها أرستقراطية في تعاملها… وهناك من يقول أنها غير متزنة نفسياً… وآخر ما ذكرته الصحف أنها تعرضت لمرض أصابها بالإعاقة و العجز عن الحركة أو العمل… وهي على كل حال تؤكد أن سعاد قد قامت بقص سلك البلكونة ورمت بنفسها….

    السقوط
    البوليس البريطاني أعلن بعد إطلاعه على تقرير الطبيب الشرعي أنها قد سقطت وحلل البعض ذلك بأنها فقدت توازنها بسبب زيادة وزنها وسقطت من الشرفة…مع تأجيلهم لإعلان التقرير النهائي .
    القتــل

    الغالبية تعتقد بعد سماع هذه القصص أن سعاد حسني قد قُتلت لعدة أسباب منها:

    وجود فردة من (الشبشب) الذي كانت ترتديه في الحمام والأخرى في الشرفة مما يعني أنها كانت تركض..

    وجودها حليقة الشعر مما جعل الشرطة تشك في كونها امرأة

    قص السلك الموجود في الشرفة بالرغم من أن الشرطة لم تجد الأداة التي تمت بها عملية القص..

    تضارب أقوال صديقتها حيث ذكرت أنها شاهدت سقوطها وهي في المصعد،وفي رواية أخرى تذكر أنها فوجئت بزحام حول البناية وعندما اقتربت وجدت جثة سعاد على الأرض..

    ارتباك الطبيب الخاص بها في اللقاء التلفزيوني الذي تم إجراءه معه ورده على ؤ أحد المتصلين الذي بادره بالسؤال : لماذا نشعر أنك تخفي شيء….(بالطبع أخفي ومن الغباء أن أكشف كل شيء الآن لكن الأيام ستكشف الكثير)…

    تكرر حوادث السقوط والقتل في هذه البناية ولأشخاص عرب….حيث أكد أحد الجيران وجود أبواب خلفية لكل شقة تساعد على اقتحام أي شخص لها ومغادرته دون أن يشعر به أحد..

    تأكيد عدد من المقربين منها أنها قررت كتابة مذكراتها والتي قد يتخوف البعض من ذكرهم فيها…





    اللهم اغفر وارحم ابى يا رحيم
    ربى قد ظلمت نفسى فاغيثها منى
    أو تهدينى إلى صراطك المستقيم

  2. #2
    ابويوسف2007 غير متواجد حالياً
    مصرى صاحب مكان الصورة الرمزية ابويوسف2007
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    الاسكندرية
    المشاركات
    3,613

    افتراضي رد: سعـــاد حسني ...... قتلت؟! .. سقطت؟! .. انتحرت ؟!

    نهـــاية المطـــاف
    شارك عدد كبير من نجوم مصر وسط حشد ضم الآلاف في وداع جثمان سندريلا السينما العربية سعاد حسني، رمز أحلام شباب الستينيات والسبعينيات، اثر وفاتها بعد رحلة طويلة مع المعاناة والآلام.

    ووصل جثمان الفنانة الراحلة سعاد حسني من العاصمة البريطانية حيث لقيت حتفها اثر سقوطها من الطابق السادس في مبنى (ستيوارت تاور) بعد خروجها من المستشفى حيث كانت تعالج من الآلام الظهر وحالة الاكتئاب التي تعانيها منذ عام 1988.

    وشارك حوالي عشرة آلاف شخص في جنازتها بينهم عدد كبير من الفنانين تقدمهم المخرج يوسف شاهين والفنان عادل امام والممثلون حسين فهمي ونادية لطفي و محمود ياسين وأبو بكر عزت وسميرة احمد ودلال عبد العزيز وغيرهم.

    وتقدمت مجموعة من الفنانين بشكوى الى النيابة العامة تتهم نادية يسري التي كانت تستضيف الفنانة الراحلة في شقتها بلندن بقتلها بـ (قصد الاستيلاء على مجوهراتها ومذكراتها).

    شهـــادة المقربــين
    بعيدا عن شهادات المثقفين والنقاد والفنانين عن سندريلا الشاشة العربية سعاد حسني اعطى البسطاء ايضا ممن عرفوها صورة رائعة عنها وعن ابتسامتها التي كانت لا تفارق وجهها, كان منهم حارس البناية التي سكنتها سعاد حسني في الزمالك والتي كانت تعتبره من اقرب الناس اليها تؤمنه على شقتها وهاتفها وعلى الكثير من اسرارها حيث كانت تعامله بإنسانية شديدة وترسل له الهدايا في المناسبات من لندن..

    وكان اخر مرة شاهد فيها مهدي حسن بواب البناية سندريلا الشاشة العربية في 16 يوليو1997 عندما عادت الى لندن من اجل العلاج حيث كان هو من اقلها الى المطار وقد وعدته ان تعود الى مصر في عيد الاضحى لكنها لم تعد وعندما سمع خبر وفاتها حزن عليها اشد من حزنه على والديه.

    الفنانة نبيلة عبيد التقت الفنانة الراحلة في لندن عندما كانت ذاهبة ؟؟؟؟لعمل فحوصات طبية لها حيث دهشت نبيلة عبيد من الحالة التي وجدت عليها سعاد حسني فقد كانت شديدة الحزن وبدينة بشكل ملفت, سلمت عليها وتبادلتا القبل وسألت سعاد عن احوال مصر والفنانين بلهفة وحب للجميع وعندما طلبت نبيلة من سعاد الخروج معها للسهر رفضت الاخيرة حيث كانت تميل الى العزلة..

    وتقول نبيلة عبيد وهي اخر فنانة مصرية التقتها ان سعاد كانت تحمل معها دائما مرايا بثلاثة جوانب تستخدمها لترى جسدها من جميع الجوانب قبل ان تقف امام الكاميرا كما انها كانت تستخدم مقعدا صغيرا تجلس عليه لانها تعاني من الالم في ظهرها.

    وكانت تحب المشي من اجل ان تحاول التقليل من وزنها وحتى تتحسن نفسيتها..

    الفنانة المعتزلة شمس البارودي زوجة الفنان حسن يوسف كانت تربطها علاقة جيدة بسعاد حسني وكانت تتابع اخبارها في الصحف وتدعو لها بالشفاء وكانت تود الاتصال بها هاتفيا لتخبرها ان علاجها الوحيد هو التقرب الى الله ومن اجل ان تنصحها بقراءة القرآن باستمرار حتى تقضي على الاكتئاب الذي كانت تعاني منه بسبب المرض وبسبب عدم تكوين سعاد لعائلة فلا يوجد زوج ولا ابناء.

    طبيبها الخاص وصديقها الذي كان يعالجها من الام الظهر أكد انها كانت تعاني في الفترة الاخيرة من الم نفسي رهيب خصوصا بعد ان نشرت احدى الصحف المصرية كلاما حول تدهور صحتها وتدهور حالتها المادية لدرجة ان احدهم كان قد قال ان سعاد حسني تتسول في شوارع لندن, وهذا الكلام أصابها بصدمة نفسية شديدة وقد حاول العديد من الصحفيين ان يساوموا الدكتور الخاص بها من اجل الحصول على تقرير بحالتها وصورة خاصة بها الا انه كان يرفض نزولا عند رغبة سعاد حسني وقبل حادث وفاتها بيوم كانت سعاد حسني قد اتصلت بطبيبها من بيت صديقتها نادية, سألته عن احواله وقالت له انها قابلت زوجته وابنه وكانت سعيدة بلقائهما ودعته للاهتمام بصحته حيث كان يمر بوعكة صحية, ومن وجهة نظر الطبيب المعالج فهو يرى انه من المستحيل ان تقدم سعاد حسني على الانتحار..

    اما نادية يسري وهي الصديقة الحميمة لسعاد حسني منذ 30 عاما وعندما رحلت الى مصر مع جثمان الراحلة وجدت في استقبالها ثلاثة بلاغات اولها من ابن شقيقة سعاد والثاني من السيد راضي رئيس اتحاد النقابات الفنية والثالث من مجهول كلها تتهمها بقتل سعاد حسني من اجل الاستيلاء على مجوهراتها ومذكراتها, مما دفع بالنيابة الى التحفظ على نادية يسري لتمثل امام النيابة في اليوم التالي الا ان النيابة امرت بإخلاء سبيلها بعد ساعة واحدة من التحقيق.

    نادية يسري تؤكد وجود دلائل على انتحار سعاد حسني اولها ان سعاد قامت بقص سلك الشرفة الذي تم وضعه لمنع الطيور من الدخول كما انها عانت من اكتئاب شديد بعد ان قرأت قصة تسولها في لندن في احدى الصحف المصرية وفي يوم الحادث خرجت نادية لشراء طعام العشاء وتركت سعاد بمفردها وعندما عادت بحثت عنها ولم تجدها فخرجت الى الشرفة لترى الناس ملتفين حول امرأة ملقاة على الارض وما ان نزلت حالا حتى اكتشفت انها سعاد حسني فاصابها الانهيار وقد اكدت نادية يسري ان سعاد لم تكن تملك ثروة ولم يكن لديها سوى 3950 جنيها استرلينيا للعلاج و 58 جنيها لنفقات المعيشة وحتى مجوهراتها باعتها جميعها من اجل ان توفر ثمن العلاج في الوقت الذي لم يساعدها فيه اقرب الناس اليها.

    جي جي احدى شقيقات سعاد اعلنت ان الفنانة فيفي عبده كانت تساعد سعاد حسني في السنوات الاخيرة بعد توقف علاجها على حساب الدولة وكان شرط فيفي ان يكون ذلك بالسر بالاتفاق مع سعاد ولكن جي جي وجدت انه قد ان الاوان ليعرف الناس موقف فيفي عبده في وقت تراجع فيه الكثيرون.

    احمد عز الدين ابن شقيق سعاد يرى ان موت عمته لم يكن انتحارا ويشكك في الكثير مما قالته نادية يسري كما يؤكد اتصالات والده وباقي الاشقاء مع سعاد باستمرار للاطمئنان على صحتها وتقديم المال لها لكنها كانت ترفض لانها حساسة جدا ولانها كانت تخبرهم ان لديها ما يكفيها من المال مؤكدا ان الحادث جنائي وليس انتحارا.

    الفنان احمد زكي قبل موت السندريلا كان قد هاتفها ليطمئن عليها وهو الذي قدم معها الكثير من الافلام واعربت له عن سعادتها بتقديمه لفيلم السادات واشادت باعمال محمد هنيدي وعلاء ولي الدين وكانت قد عبرت عن اسفها لعدم حضور عرض الفيلم وقالت ممازحة لاحمد زكي ان زوزو تريد عرضا خاصا بها حيث اجابها (تعالي انت واعملك الف عرض خاص).

    كذلك شريهان فجرت مفاجأة وقالت انها تحدثت مع سعاد حسني ظهر يوم الخميس الذي انتحرت فيه سعاد وان سعاد اخبرتها انها عائدة لتوها من السينما وانها سعيدة بانقاص وزنها وسوف تعود في شهر يوليو.

    مكالمة شريهان هذه جعلت معظم الفنانات يرفضن فكرة انتحارها ويؤكدن ان هناك مؤامرة وان هناك من قتل سندريلا الشاشة العربية متعمدا.

     Egypt.Com - منتدي مصر




    اللهم اغفر وارحم ابى يا رحيم
    ربى قد ظلمت نفسى فاغيثها منى
    أو تهدينى إلى صراطك المستقيم

  3. #3
    ابويوسف2007 غير متواجد حالياً
    مصرى صاحب مكان الصورة الرمزية ابويوسف2007
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    الاسكندرية
    المشاركات
    3,613

    افتراضي رد: سعـــاد حسني ...... قتلت؟! .. سقطت؟! .. انتحرت ؟!

    في مثل هذا التوقيت قبل عامين تلقي الشعب المصري والعربي صدمة مدوية اثر اعلان الخبر عن انتحار سندريلا الشاشة العربية سعاد حسني التي تربعت علي عرش القلوب لسنوات طوال دون ان ينازعها أحد في مكانتها الفنية .

    وانتظرنا كثيرا وترقبنا النتائج التي ستسفر عنها التحقيقات في هذه القضية فلقد رفض كل المصريين ان يصدقوا ما اشيع عن انتحارها فالحادث تحوم حوله شبهات ايدي خفية كانت السبب في حدوثه .

    الا ان هذه التحقيقات جاءت لتجدد الصدمة في قلوب المصريين وتؤكد علي عدم وجود شبهات جنائية في الحادث وان الامر لا يعدو سوي ان يكون مجرد انتحار اقدمت عليه الفنانة بعد يأسها في العلاج من المرض الذي كانت تعاني منه .

    بهذه الكلمات القاسية تأكد لكل المتابعين لاحداث القضية ان هناك امرا يدار في الخفاء . فهذه القضية ليست الاولي من نوعها التي يتولاها البوليس البريطاني بالتحقيق ويثبت فشله فيها فلا توجد تحريات او تحقيقات ولا يوجد شئ علي الاطلاق ولعل الامر اللافت للنظر ان مفتشي البوليس تعاملوا مع قضية الفنانة الراحلة علي انها غير ذات اهمية ولا تستحق المسألة كل هذا انهم يرون ان المسألة لا تستحق هذه التحريات والتحقيقات وان الموضوع ليس به اية شبهات .

    وهكذا كان من الطبيعي ان يصدر حكم محكمة الطب الشرعي ويعلن القاضي ان الفنانة سعاد حسني انتحرت وان الامر لا يخرج عن كونه انتحارا لفنانة عربية .

    ان اعمال مبدأ الحقائق هو الشئ الوحيد المطلوب في مثل هذه القضية ولو تحدثنا بهذا المبدأ سنجد ان احتمال الانتحار واجتمال القتل يتقاسمان بالنسبة المئوية بواقع 50 % لكل منهما .

    فالحادث وقع دون شهود سوي تلك الشخصية التي ثارت حولها الشبهات منذ ظهورها علي مسرح الاحداث نادية يسري والتي تضاربت اقوالها حول الحادث في التحقيقات , و يكفي اعلانها امام المحكمة ان سعاد انتقلت من المصحة الي شقتها يوم 18 يونيو 2001 وتبين بعد ذلك من مذكرة المحامي ان موعد عودتها كان بعد هذا التاريخ بثلاثة ايام . وهذا ما ورد في سجلات شركة الليموزين التي اقلتها الي الشقة .

    ولكن وبعد كل ما ذكر فسوف تظل مسالة انتحار السندريلا امرا مرفوضا وغير قابل للنقاش والجدل لكل من يعرفها . وكان من الممكن ان يقتنع الجميع بهذا الاحتمال في حالة قدرة المحكمة والشرطة علي اثباته . ولكن لقد جاءت التحقيقات والتحريات التي اجراها البوليس الإنجليزي سطحية لدرجة انهم بحثوا عن الحل الاسهل وهو اعلان انتحارها دون دراية بمدي صدق هذا الإعلان او حتي صحته .

    ولعل ما يدفعنا الي تصديق امر إهمال وتقصير البوليس الإنجليزي اكثر من تصديقنا لقرار المحكمة بانتحار سعاد حسني عدم جدية التحقيقات فضلا عن تسرعها وعدم اقتناع محامي الفنانة الراحلة واسرتها بتبريرات المحكمة الواهية خاصة انهم كانوا متابعين للتحقيقات عن قرب .

    ايضا لم يسمع القاضي لمزيد من التحري عن الوقائع . والأخطر من ذلك اننا لم نجد في ثنايا القضية اي شئ يدل علي تحري البوليس عن نادية يسري بكل ما تحمله شخصيتها من غموض وتناقضات تدفع كل المتابعين للقضية بالاشتباه فيها . ان التساؤلات التي طرحها محامي عائلة الفنانة الراحلة علي مفتش البوليس واجاباته عليها لهي خير دليل علي ما حدث في هذه القضية من اهمال وتقصير دفع المحققين الي تثبيت فكرة واحدة في ذهن القضاة لم يفكروا في سواها فكانوا يبحثوا عن الاسهل والايسر والاقرب للمنطق من وجهة نظرهم وهو انتحارها .

    لكننا وغيرنا الكثيرون نعتقد اعتقادا قويا غير قابل للشك ان القضية بها كذب واخفاء للحقائق. لذا لم يكن غريبا بعد عامين من التحقيقات المزعم اجرائها واصدار المحكمة حكمها النهائي في تصنيف حادث مصرع سعاد حسني علي انه انتحار ان تقرر عائلة سعاد حسني وأصدقاؤها وأعضاء الجمعية التي تكونت باسمها في لندن من مواطنين يحملون الجنسية البريطانية ويرفضون الافصاح عن هوياتهم في وسائل الاعلام . يقررون مطالبة السلطات البريطانية إعادة التحقيق بشكل جدي في حادث مصرع الفنانة الراحلة والعمل علي تزويد سلطات التحقيق بكل المعلومات المتاحة لخدمة سير القضية علي ان تتم هذه التحقيقات باشراف اسرتها حتي يتم التأكد من صحتها وعدم الاهمال او التقصير فيها .


     Egypt.Com - منتدي مصر



    اللهم اغفر وارحم ابى يا رحيم
    ربى قد ظلمت نفسى فاغيثها منى
    أو تهدينى إلى صراطك المستقيم

  4. #4
    ابويوسف2007 غير متواجد حالياً
    مصرى صاحب مكان الصورة الرمزية ابويوسف2007
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    الاسكندرية
    المشاركات
    3,613

    افتراضي رد: سعـــاد حسني ...... قتلت؟! .. سقطت؟! .. انتحرت ؟!

    حكمــت المحكمة

    أعلنت محكمة محكمة الأدلة الجنائية البريطانية إقفال قضية وفاة النجمة سعاد حسني والتي رحلت عن عالمنا منذ عامين في ظروف غامضة جعلت البعض يفترض انتحارها (وهو ما ذهبت إليه المحكمة) إذ أكدت التحقيقات وخلصت إلى نتيجة مفادها أن "الوفاة حدثت بسبب حادث انتحار". وكان قد عثر على جثة السندريللا مساء يوم الخميس الموافق 21 يونيو من عام 2001، مسجاة أسفل مجمع عمارات (ستيوارت تاور) وسط العاصمة البريطانية لندن، واتضح حينئذ انها سقطت من شرفة شقة بالطابق السادس كانت تقيم فيها قبل أيام من مصرعها لدى صديقتها البريطانية من أصل مصري نادية يسري.
    إعلان المحكمة البريطانية إقفال القضية بهذا الشكل وفي هذا التوقيت يأتي كنهاية باهتة وثقيلة الدم لسيرة حياة نجمة استثنائية كانت ومازالت تمثل قمة ما يمكن أن تصل إليه أي فنانة في السينما العربية.

    وسعاد حسني التي كانت سيدة التناقضات في حياتها، أسعدت ورفهت عن جيل النكسة العربية بأسره، لهذا أصيبت بالكآبة واختفت عن الأضواء بعد ان قدمت أكثر من ثمانين فيلما، كانت عشرة منها على الأقل من أهم الأفلام العربية قاطبة.

    وعقب موتها المفاجئ ثارت على مدى عامين آلاف الحكايات التي راح عشاق سندريللا الشاشة العربية في كل مكان ينسجونها حول كيفية موت محبوبتهم فذهب بعضهم للتأكيد على فرضية الانتحار، وراحوا ينسجون أدق التفاصيل حول هذا السيناريو مؤكدين أن حالة سعاد النفسية ساءت كثيرا في الآونة الأخيرة وانها ابتعدت عن الجميع بعد ان تصورت ان شكلها الجميل قد تبدل، لهذا خافت من مواجهة جمهورها، بالإضافة إلى آلام المرض المبرحة التي لم تحتملها، فقررت ان تضع بيدها النهاية، وألقت بنفسها من الطابق السادس صوب الأرض.

    آخرون رأوا ان سعاد حسني لم تنتحر، انما اختل توازنها نتيجة العقاقير الطبية التي تتناولها، وسقطت من شرفة المنزل دون قصد.. ودللوا علي ذلك بكلام كثير، أبرز ما فيه أنها كانت تتأهب للعودة إلى مصر حينئذ.

    بينما ذهب فريق ثالث ـ كالعادة ـ إلى التفسيرات التآمرية من نوع أن هناك قصة أخرى لانعرفها وراء موتها،
    واستغرقت جلسة المحكمة البريطانية نحو ساعتين استمع خلالها القاضي الى أقوال الشهود حيث أكدت نادية يسري أنها حين عادت إلى شقتها حيث كانت تستضيف الفنانة، وجدت تمزقا في شبكة كانت تضعها على الشرفة لصد العصافير، وحين نظرت أسفل العمارة شاهدت سعاد أسفل العمارة ممددة على الأرض، فهرعت إليها وحين وصلت كانت قد لفظت أنفاسها الأخيرة.


    حكمــت المحكمة

    أعلنت محكمة محكمة الأدلة الجنائية البريطانية إقفال قضية وفاة النجمة سعاد حسني والتي رحلت عن عالمنا منذ عامين في ظروف غامضة جعلت البعض يفترض انتحارها (وهو ما ذهبت إليه المحكمة) إذ أكدت التحقيقات وخلصت إلى نتيجة مفادها أن "الوفاة حدثت بسبب حادث انتحار". وكان قد عثر على جثة السندريللا مساء يوم الخميس الموافق 21 يونيو من عام 2001، مسجاة أسفل مجمع عمارات (ستيوارت تاور) وسط العاصمة البريطانية لندن، واتضح حينئذ انها سقطت من شرفة شقة بالطابق السادس كانت تقيم فيها قبل أيام من مصرعها لدى صديقتها البريطانية من أصل مصري نادية يسري.
    إعلان المحكمة البريطانية إقفال القضية بهذا الشكل وفي هذا التوقيت يأتي كنهاية باهتة وثقيلة الدم لسيرة حياة نجمة استثنائية كانت ومازالت تمثل قمة ما يمكن أن تصل إليه أي فنانة في السينما العربية.

    وسعاد حسني التي كانت سيدة التناقضات في حياتها، أسعدت ورفهت عن جيل النكسة العربية بأسره، لهذا أصيبت بالكآبة واختفت عن الأضواء بعد ان قدمت أكثر من ثمانين فيلما، كانت عشرة منها على الأقل من أهم الأفلام العربية قاطبة.

    وعقب موتها المفاجئ ثارت على مدى عامين آلاف الحكايات التي راح عشاق سندريللا الشاشة العربية في كل مكان ينسجونها حول كيفية موت محبوبتهم فذهب بعضهم للتأكيد على فرضية الانتحار، وراحوا ينسجون أدق التفاصيل حول هذا السيناريو مؤكدين أن حالة سعاد النفسية ساءت كثيرا في الآونة الأخيرة وانها ابتعدت عن الجميع بعد ان تصورت ان شكلها الجميل قد تبدل، لهذا خافت من مواجهة جمهورها، بالإضافة إلى آلام المرض المبرحة التي لم تحتملها، فقررت ان تضع بيدها النهاية، وألقت بنفسها من الطابق السادس صوب الأرض.

    آخرون رأوا ان سعاد حسني لم تنتحر، انما اختل توازنها نتيجة العقاقير الطبية التي تتناولها، وسقطت من شرفة المنزل دون قصد.. ودللوا علي ذلك بكلام كثير، أبرز ما فيه أنها كانت تتأهب للعودة إلى مصر حينئذ.

    بينما ذهب فريق ثالث ـ كالعادة ـ إلى التفسيرات التآمرية من نوع أن هناك قصة أخرى لانعرفها وراء موتها،
    واستغرقت جلسة المحكمة البريطانية نحو ساعتين استمع خلالها القاضي الى أقوال الشهود حيث أكدت نادية يسري أنها حين عادت إلى شقتها حيث كانت تستضيف الفنانة، وجدت تمزقا في شبكة كانت تضعها على الشرفة لصد العصافير، وحين نظرت أسفل العمارة شاهدت سعاد أسفل العمارة ممددة على الأرض، فهرعت إليها وحين وصلت كانت قد لفظت أنفاسها الأخيرة.


    حكمــت المحكمة

    أعلنت محكمة محكمة الأدلة الجنائية البريطانية إقفال قضية وفاة النجمة سعاد حسني والتي رحلت عن عالمنا منذ عامين في ظروف غامضة جعلت البعض يفترض انتحارها (وهو ما ذهبت إليه المحكمة) إذ أكدت التحقيقات وخلصت إلى نتيجة مفادها أن "الوفاة حدثت بسبب حادث انتحار". وكان قد عثر على جثة السندريللا مساء يوم الخميس الموافق 21 يونيو من عام 2001، مسجاة أسفل مجمع عمارات (ستيوارت تاور) وسط العاصمة البريطانية لندن، واتضح حينئذ انها سقطت من شرفة شقة بالطابق السادس كانت تقيم فيها قبل أيام من مصرعها لدى صديقتها البريطانية من أصل مصري نادية يسري.
    إعلان المحكمة البريطانية إقفال القضية بهذا الشكل وفي هذا التوقيت يأتي كنهاية باهتة وثقيلة الدم لسيرة حياة نجمة استثنائية كانت ومازالت تمثل قمة ما يمكن أن تصل إليه أي فنانة في السينما العربية.

    وسعاد حسني التي كانت سيدة التناقضات في حياتها، أسعدت ورفهت عن جيل النكسة العربية بأسره، لهذا أصيبت بالكآبة واختفت عن الأضواء بعد ان قدمت أكثر من ثمانين فيلما، كانت عشرة منها على الأقل من أهم الأفلام العربية قاطبة.

    وعقب موتها المفاجئ ثارت على مدى عامين آلاف الحكايات التي راح عشاق سندريللا الشاشة العربية في كل مكان ينسجونها حول كيفية موت محبوبتهم فذهب بعضهم للتأكيد على فرضية الانتحار، وراحوا ينسجون أدق التفاصيل حول هذا السيناريو مؤكدين أن حالة سعاد النفسية ساءت كثيرا في الآونة الأخيرة وانها ابتعدت عن الجميع بعد ان تصورت ان شكلها الجميل قد تبدل، لهذا خافت من مواجهة جمهورها، بالإضافة إلى آلام المرض المبرحة التي لم تحتملها، فقررت ان تضع بيدها النهاية، وألقت بنفسها من الطابق السادس صوب الأرض.

    آخرون رأوا ان سعاد حسني لم تنتحر، انما اختل توازنها نتيجة العقاقير الطبية التي تتناولها، وسقطت من شرفة المنزل دون قصد.. ودللوا علي ذلك بكلام كثير، أبرز ما فيه أنها كانت تتأهب للعودة إلى مصر حينئذ.

    بينما ذهب فريق ثالث ـ كالعادة ـ إلى التفسيرات التآمرية من نوع أن هناك قصة أخرى لانعرفها وراء موتها،
    واستغرقت جلسة المحكمة البريطانية نحو ساعتين استمع خلالها القاضي الى أقوال الشهود حيث أكدت نادية يسري أنها حين عادت إلى شقتها حيث كانت تستضيف الفنانة، وجدت تمزقا في شبكة كانت تضعها على الشرفة لصد العصافير، وحين نظرت أسفل العمارة شاهدت سعاد أسفل العمارة ممددة على الأرض، فهرعت إليها وحين وصلت كانت قد لفظت أنفاسها الأخيرة.


    حكمــت المحكمة

    أعلنت محكمة محكمة الأدلة الجنائية البريطانية إقفال قضية وفاة النجمة سعاد حسني والتي رحلت عن عالمنا منذ عامين في ظروف غامضة جعلت البعض يفترض انتحارها (وهو ما ذهبت إليه المحكمة) إذ أكدت التحقيقات وخلصت إلى نتيجة مفادها أن "الوفاة حدثت بسبب حادث انتحار". وكان قد عثر على جثة السندريللا مساء يوم الخميس الموافق 21 يونيو من عام 2001، مسجاة أسفل مجمع عمارات (ستيوارت تاور) وسط العاصمة البريطانية لندن، واتضح حينئذ انها سقطت من شرفة شقة بالطابق السادس كانت تقيم فيها قبل أيام من مصرعها لدى صديقتها البريطانية من أصل مصري نادية يسري.
    إعلان المحكمة البريطانية إقفال القضية بهذا الشكل وفي هذا التوقيت يأتي كنهاية باهتة وثقيلة الدم لسيرة حياة نجمة استثنائية كانت ومازالت تمثل قمة ما يمكن أن تصل إليه أي فنانة في السينما العربية.

    وسعاد حسني التي كانت سيدة التناقضات في حياتها، أسعدت ورفهت عن جيل النكسة العربية بأسره، لهذا أصيبت بالكآبة واختفت عن الأضواء بعد ان قدمت أكثر من ثمانين فيلما، كانت عشرة منها على الأقل من أهم الأفلام العربية قاطبة.

    وعقب موتها المفاجئ ثارت على مدى عامين آلاف الحكايات التي راح عشاق سندريللا الشاشة العربية في كل مكان ينسجونها حول كيفية موت محبوبتهم فذهب بعضهم للتأكيد على فرضية الانتحار، وراحوا ينسجون أدق التفاصيل حول هذا السيناريو مؤكدين أن حالة سعاد النفسية ساءت كثيرا في الآونة الأخيرة وانها ابتعدت عن الجميع بعد ان تصورت ان شكلها الجميل قد تبدل، لهذا خافت من مواجهة جمهورها، بالإضافة إلى آلام المرض المبرحة التي لم تحتملها، فقررت ان تضع بيدها النهاية، وألقت بنفسها من الطابق السادس صوب الأرض.

    آخرون رأوا ان سعاد حسني لم تنتحر، انما اختل توازنها نتيجة العقاقير الطبية التي تتناولها، وسقطت من شرفة المنزل دون قصد.. ودللوا علي ذلك بكلام كثير، أبرز ما فيه أنها كانت تتأهب للعودة إلى مصر حينئذ.

    بينما ذهب فريق ثالث ـ كالعادة ـ إلى التفسيرات التآمرية من نوع أن هناك قصة أخرى لانعرفها وراء موتها،
    واستغرقت جلسة المحكمة البريطانية نحو ساعتين استمع خلالها القاضي الى أقوال الشهود حيث أكدت نادية يسري أنها حين عادت إلى شقتها حيث كانت تستضيف الفنانة، وجدت تمزقا في شبكة كانت تضعها على الشرفة لصد العصافير، وحين نظرت أسفل العمارة شاهدت سعاد أسفل العمارة ممددة على الأرض، فهرعت إليها وحين وصلت كانت قد لفظت أنفاسها الأخيرة.




    اللهم اغفر وارحم ابى يا رحيم
    ربى قد ظلمت نفسى فاغيثها منى
    أو تهدينى إلى صراطك المستقيم

  5. #5
    ابويوسف2007 غير متواجد حالياً
    مصرى صاحب مكان الصورة الرمزية ابويوسف2007
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    الاسكندرية
    المشاركات
    3,613

    افتراضي رد: سعـــاد حسني ...... قتلت؟! .. سقطت؟! .. انتحرت ؟!

    إعـــــادة نظـــر في سير القضية
    كشف ضابط كبير في الشرطة البريطانية عن احتمال إعادة فتح ملف موت الفنانة سعاد حسني بعد ظهور شاهد أبدي استعداده للإدلاء بمعلومات تشكك في اعتبار حادثة موتها انتحارا.

    واعترف هو مسؤول كبير في وزارة الداخلية البريطانية، بأن ملف موت الفنانة الراحلة اغلق بسرعة كبيرة دون منح التحقيقات الوقت الكافي.

    وقال انه رغم إغلاق الملف كليا الا ان هناك خيوطا بدأت تتكشف خلال الأيام الماضية وهو ما سيجعلنا نفكر في إعادة فتح القضية .

    وأوضح الضابط أن ما جعل الشرطة البريطانية تفكر في إعادة فتح الملف هو أن أحد الجيران بالمنزل الذي كانت الراحلة تسكن فيه تقدم بمعلومات خاطئة اثر خوفه وارتباكه لكنه حاليا مستعد لتقديم إفادة جديدة، وهو الذي كان يسكن في الشقة المقابلة لشقة نادية يسري، صديقة سعاد حسني حيث أكد في أقواله الجديدة انه سمع صوت
    عراك بين سعاد حسني ورجل، وان سعاد كانت شبه تستغيث، وأضاف هذا الشاهد في أقواله فكرنا في الاتصال بالشرطة لكننا تراجعنا بعدما قالت لي زوجتي البيوت أسرار ولا يجب التدخل مؤكدا أنها كانت المرة الأولي التي يسمع فيها سعاد حسني تتشاجر فلم تكن صاحبة مشاكل وكانت طيبة جدا علي حد تعبيره.
    وكشف الضابط ان الشاهد الجديد الذي رفض إعطاء اسمه خوفا عليه أكد في روايته ان نادية يسري التي كانت تقيم عندها سعاد حسني كانت قد خرجت قبل الحادثة بدقائق قليلة مما يعني ان هنالك شكوكا تحوم حولها خاصة وان الشرطة لم تجد مالاً تحتفظ به الراحلة ولا مصوغات ذهبية، مشيرا الي ان نادية أكدت ان سعاد لم يكن لديها شيء فيما يؤكد أقاربها بأن لديها آلاف الجنيهات الإسترلينية وهو ما تريد الشرطة البريطاني معرفته. ورأي الضابط البريطاني ان هناك تضاربا في أقوال نادية يسري.

    واشار الي ان التحقيقات الأولية كانت قد كشفت انه تم العثور علي حذاء القتيلة فردة في المطبخ والأخرى عند الشرفة، وقال إن هذا يتناقض مع سلوك المنتحر الذي غالبا لا يفكر في ترك فردة حذاء ولبس الثانية فإما يذهب بالحذاء كاملا أو بنزعه تماما عن قدمه وهو ما جعلنا نشك في عملية الانتحار.

    واعترف الضابط بأن المسئولين في السلطات الأمنية في بريطانيا أرادوا إغلاق ملف القضية علي وجه السرعة خوفا من البلبلة واعطاء القضية اكبر من حجمها باعتبارها ليست قضية بريطانية لكنه عاد واكد أن هذا لا يعني عدم فتح ملف القضية مبينا ان الحقائق الجديدة تستوجب إعادة سير القضية.

    وكانت محكمة كورنر كورت في العاصمة البريطانية قد قررت ان الحادث الذي أودي بحياة الممثلة المصرية سعاد حسني في لندن انما كان انتحارا.
    وكانت جثة النجمة الراحلة عثر عليها مساء يوم 21 يونيو عام 2001 اسفل عمارة ستيوارت تاور بوسط لندن. وقيل حينذاك انها سقطت من شرفة شقة صديقة لها كانت تقيم معها بسبب فقدان توازنها نتيجة تأثير الأدوية التي كانت تتناولها. كما تردد وقتئذ ان الحادث ربما كان جريمة قتل. وتنوعت التكهنات في موت الفنانة الا ان المحكمة البريطانية حسمت الأمر مؤكدة ان الحادث كان انتحارا.

    يذكر ان سعاد حسني كانت تعيش حالة نفسية سيئة وتعاني من الكآبة والإحباط بسبب حالتها الصحية والتي تسببت في زيادة وزنها بشكل مفرط، فنأت بنفسها عن الجميع وعاشت في عزلة حتي لا تقع عليها عين، خاصة انها كانت قبل مرضها تتمتع بشباب زاهر ورشاقة وجاذبية مما جعل معجبيها يطلقون عليها لقب سندريللا السينما العربية .


    إعـــــادة نظـــر في سير القضية
    كشف ضابط كبير في الشرطة البريطانية عن احتمال إعادة فتح ملف موت الفنانة سعاد حسني بعد ظهور شاهد أبدي استعداده للإدلاء بمعلومات تشكك في اعتبار حادثة موتها انتحارا.

    واعترف هو مسؤول كبير في وزارة الداخلية البريطانية، بأن ملف موت الفنانة الراحلة اغلق بسرعة كبيرة دون منح التحقيقات الوقت الكافي.

    وقال انه رغم إغلاق الملف كليا الا ان هناك خيوطا بدأت تتكشف خلال الأيام الماضية وهو ما سيجعلنا نفكر في إعادة فتح القضية .

    وأوضح الضابط أن ما جعل الشرطة البريطانية تفكر في إعادة فتح الملف هو أن أحد الجيران بالمنزل الذي كانت الراحلة تسكن فيه تقدم بمعلومات خاطئة اثر خوفه وارتباكه لكنه حاليا مستعد لتقديم إفادة جديدة، وهو الذي كان يسكن في الشقة المقابلة لشقة نادية يسري، صديقة سعاد حسني حيث أكد في أقواله الجديدة انه سمع صوت
    عراك بين سعاد حسني ورجل، وان سعاد كانت شبه تستغيث، وأضاف هذا الشاهد في أقواله فكرنا في الاتصال بالشرطة لكننا تراجعنا بعدما قالت لي زوجتي البيوت أسرار ولا يجب التدخل مؤكدا أنها كانت المرة الأولي التي يسمع فيها سعاد حسني تتشاجر فلم تكن صاحبة مشاكل وكانت طيبة جدا علي حد تعبيره.
    وكشف الضابط ان الشاهد الجديد الذي رفض إعطاء اسمه خوفا عليه أكد في روايته ان نادية يسري التي كانت تقيم عندها سعاد حسني كانت قد خرجت قبل الحادثة بدقائق قليلة مما يعني ان هنالك شكوكا تحوم حولها خاصة وان الشرطة لم تجد مالاً تحتفظ به الراحلة ولا مصوغات ذهبية، مشيرا الي ان نادية أكدت ان سعاد لم يكن لديها شيء فيما يؤكد أقاربها بأن لديها آلاف الجنيهات الإسترلينية وهو ما تريد الشرطة البريطاني معرفته. ورأي الضابط البريطاني ان هناك تضاربا في أقوال نادية يسري.

    واشار الي ان التحقيقات الأولية كانت قد كشفت انه تم العثور علي حذاء القتيلة فردة في المطبخ والأخرى عند الشرفة، وقال إن هذا يتناقض مع سلوك المنتحر الذي غالبا لا يفكر في ترك فردة حذاء ولبس الثانية فإما يذهب بالحذاء كاملا أو بنزعه تماما عن قدمه وهو ما جعلنا نشك في عملية الانتحار.

    واعترف الضابط بأن المسئولين في السلطات الأمنية في بريطانيا أرادوا إغلاق ملف القضية علي وجه السرعة خوفا من البلبلة واعطاء القضية اكبر من حجمها باعتبارها ليست قضية بريطانية لكنه عاد واكد أن هذا لا يعني عدم فتح ملف القضية مبينا ان الحقائق الجديدة تستوجب إعادة سير القضية.

    وكانت محكمة كورنر كورت في العاصمة البريطانية قد قررت ان الحادث الذي أودي بحياة الممثلة المصرية سعاد حسني في لندن انما كان انتحارا.
    وكانت جثة النجمة الراحلة عثر عليها مساء يوم 21 يونيو عام 2001 اسفل عمارة ستيوارت تاور بوسط لندن. وقيل حينذاك انها سقطت من شرفة شقة صديقة لها كانت تقيم معها بسبب فقدان توازنها نتيجة تأثير الأدوية التي كانت تتناولها. كما تردد وقتئذ ان الحادث ربما كان جريمة قتل. وتنوعت التكهنات في موت الفنانة الا ان المحكمة البريطانية حسمت الأمر مؤكدة ان الحادث كان انتحارا.

    يذكر ان سعاد حسني كانت تعيش حالة نفسية سيئة وتعاني من الكآبة والإحباط بسبب حالتها الصحية والتي تسببت في زيادة وزنها بشكل مفرط، فنأت بنفسها عن الجميع وعاشت في عزلة حتي لا تقع عليها عين، خاصة انها كانت قبل مرضها تتمتع بشباب زاهر ورشاقة وجاذبية مما جعل معجبيها يطلقون عليها لقب سندريللا السينما العربية .



    اللهم اغفر وارحم ابى يا رحيم
    ربى قد ظلمت نفسى فاغيثها منى
    أو تهدينى إلى صراطك المستقيم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كليوباترا انتحرت بالسمّ وليس بلدغة أفعى
    بواسطة عاشق الوطن في المنتدى قسم الشخصيات التاريخية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-02-2012, 06:46 AM
  2. النيابة تأمر بتشريح جثة ربة منزل انتحرت شنقاً بإمبابة
    بواسطة اخبار مصر في المنتدى حوادث و قضايا
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-12-2011, 02:30 PM
  3. انتحرت بإمبابة.. وتركت خطابًا "انتحرت لأنى افتقدت السعادة"
    بواسطة اخبار مصر في المنتدى حوادث و قضايا
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-12-2011, 05:10 PM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-07-2010, 09:10 AM
  5. السيدة انتحرت بتناول صبغة شعر
    بواسطة ahmed في المنتدى حوادث و قضايا
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-06-2010, 10:10 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات مصر 2013